الــفــــــــــــــــــــــــalfrid 1ـــــــــــريــــد
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم،
أخي الزائر

ربما تكون هذه هي زيارتك الأولى لمنتدانا


فالمنتدى غير أي منتدى


نُقدر دائماً مشاركتك معنا بعد تسجيل عضويتك


ومن الممكن أن تكون أحد ( أسرة الفـريد1 )

الــفــــــــــــــــــــــــalfrid 1ـــــــــــريــــد

منتدى اسلامى مصرى عربى يحترم جميع الدينات السماويه والعقائد ويدعو للعلم والمعرفه والتواصل والترابط العربى
 
الرئيسيةدخولالبوابةس .و .جمكتبة الصوربحـثقائمة الاعضاءالتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب عن محاسبة التكاليف للمحاسبين
الثلاثاء مايو 12, 2015 7:15 pm من طرف koukoure

» تحميل كتاب كفاحي .آدولف هتلر
الجمعة مايو 09, 2014 7:25 pm من طرف samo

»  كتاب ممتع عن نظم الأعداد والبوابات المنطقية, وخاصة لطلبة plc
الإثنين يونيو 10, 2013 8:20 pm من طرف الحكمة

» لتركيب أغنيه على صور- برنامج تركيب الصور على الاغانى
الثلاثاء مارس 12, 2013 12:49 am من طرف alaa

»  ثمانية كتب تؤهلك لتصبح محترف تمديد شبكات حاسب و بالعربي %100
الثلاثاء مارس 12, 2013 12:36 am من طرف alaa

» اسرار لوحة مفاتيح جهاز كمبيوتر
الثلاثاء مارس 12, 2013 12:32 am من طرف alaa

» كتاب تصميم قواعد البيانات Pl-sql
الأربعاء يوليو 25, 2012 11:19 am من طرف adel sulami

» كتاب حكايات الف ليلة وليلة كاملة
السبت يونيو 16, 2012 10:52 pm من طرف mouna love

» صفوة التفاسير (محمد علي الصابوني) بصيغة Exe (تفسير مبسط جمع الكثير من التفاسير الأخرى
الإثنين مايو 07, 2012 10:24 am من طرف naceromar

» الفساد الاقتصادي أنواعه
الخميس مايو 03, 2012 7:01 am من طرف انور المرسى

منتدى
 
 
 
 

أسرة منتدى الفريد1 تحت شعار وطن واحد قلب واحد

تتقدم بخالص الأسى والحزن لما الت اليه مصر

والشعب المصرى من فوضى وخراب ودمار لكل مصر والمصرين

بأسم الاصلاح والتغير

والتغرير بشباب مصر من جهات مختلفة داخليه وخارجيه

كل همها زعزعة امن واستقرار مصر والتسلق للسلطة

اننا مصريون احرار نسعى بكل حب للتغير والاستقرار

ولكن بدون ارقاة دماء او خراب اقتصادى نحن فقط من سيتحملة

هذة مصرنا وطننا وامل ابنائنا

فلا تدعو المغرضين ينالون منا ومن امننا

دعونا نتكاتف من اجل البقاء والبناء

لا من اجل مبارك او جمال او علاء

بل من اجل رفعة مصر والارتقاء

لالالالالالالالالالالالالالالالا

لا للتخريب

لا لقلب نظام الحكم

لا للحقدين

لاللبردعى والعملاء المنشقين

لا للاخوان والسنين فجميعنااااااااا

مصرين

التبادل الاعلاني

منتدى الفـــــــــــريـد يرحب بكم دائما ويتمنى لكم كل المتعه والفائده ويرحب بالاراءالبناءة لتطوير المنتدى واثرائه بأكبر كم من المعلومات النافعه فى كافة المجالات مع تحياتى للجميع



دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 14 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 14 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 63 بتاريخ الخميس يونيو 05, 2014 5:06 pm
منتدى
 
 
 
 

أسرة منتدى الفريد1 تحت شعار وطن واحد قلب واحد

تتقدم بخالص الأسى والحزن لما الت اليه مصر

والشعب المصرى من فوضى وخراب ودمار لكل مصر والمصرين

بأسم الاصلاح والتغير

والتغرير بشباب مصر من جهات مختلفة داخليه وخارجيه

كل همها زعزعة امن واستقرار مصر والتسلق للسلطة

اننا مصريون احرار نسعى بكل حب للتغير والاستقرار

ولكن بدون ارقاة دماء او خراب اقتصادى نحن فقط من سيتحملة

هذة مصرنا وطننا وامل ابنائنا

فلا تدعو المغرضين ينالون منا ومن امننا

دعونا نتكاتف من اجل البقاء والبناء

لا من اجل مبارك او جمال او علاء

بل من اجل رفعة مصر والارتقاء

لالالالالالالالالالالالالالالالا

لا للتخريب

لا لقلب نظام الحكم

لا للحقدين

لاللبردعى والعملاء المنشقين

لا للاخوان والسنين فجميعنااااااااا

مصرين

منتدى
 
 
 
 

أسرة منتدى الفريد1 تحت شعار وطن واحد قلب واحد

تتقدم بخالص الأسى والحزن لما الت اليه مصر

والشعب المصرى من فوضى وخراب ودمار لكل مصر والمصرين

بأسم الاصلاح والتغير

والتغرير بشباب مصر من جهات مختلفة داخليه وخارجيه

كل همها زعزعة امن واستقرار مصر والتسلق للسلطة

اننا مصريون احرار نسعى بكل حب للتغير والاستقرار

ولكن بدون ارقاة دماء او خراب اقتصادى نحن فقط من سيتحملة

هذة مصرنا وطننا وامل ابنائنا

فلا تدعو المغرضين ينالون منا ومن امننا

دعونا نتكاتف من اجل البقاء والبناء

لا من اجل مبارك او جمال او علاء

بل من اجل رفعة مصر والارتقاء

لالالالالالالالالالالالالالالالا

لا للتخريب

لا لقلب نظام الحكم

لا للحقدين

لاللبردعى والعملاء المنشقين

لا للاخوان والسنين فجميعنااااااااا

مصرين

التبادل الاعلاني

منتدى الفـــــــــــريـد يرحب بكم دائما ويتمنى لكم كل المتعه والفائده ويرحب بالاراءالبناءة لتطوير المنتدى واثرائه بأكبر كم من المعلومات النافعه فى كافة المجالات مع تحياتى للجميع



منتدى
 
 
 
 

أسرة منتدى الفريد1 تحت شعار وطن واحد قلب واحد

تتقدم بخالص الأسى والحزن لما الت اليه مصر

والشعب المصرى من فوضى وخراب ودمار لكل مصر والمصرين

بأسم الاصلاح والتغير

والتغرير بشباب مصر من جهات مختلفة داخليه وخارجيه

كل همها زعزعة امن واستقرار مصر والتسلق للسلطة

اننا مصريون احرار نسعى بكل حب للتغير والاستقرار

ولكن بدون ارقاة دماء او خراب اقتصادى نحن فقط من سيتحملة

هذة مصرنا وطننا وامل ابنائنا

فلا تدعو المغرضين ينالون منا ومن امننا

دعونا نتكاتف من اجل البقاء والبناء

لا من اجل مبارك او جمال او علاء

بل من اجل رفعة مصر والارتقاء

لالالالالالالالالالالالالالالالا

لا للتخريب

لا لقلب نظام الحكم

لا للحقدين

لاللبردعى والعملاء المنشقين

لا للاخوان والسنين فجميعنااااااااا

مصرين

اهداء

 

مــصــر

مصر3حروف بكل الحروف

كانت الأم والحضن الدافى والأمان مالخوف

وفجاءة وفى لمح البصر تمنا وصحينا على كابوس

دمار وخراب وسلب ونهب ومستقبل مش معروف

غلبنا الهمج مع التتار فى جبروت الدمار

وبحجة تغير النظام غلبنا البراكين والأعصار

والكارثه بيقولووووووووووووو

مصرين احراااار!!!!!!!!!!!!!

f ابوزيد

من بورسعيد

أغسطس 2016
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 ملخص النظريات الاجتماعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:08 am

ملخص النظريات الإجتماعية

محمد الخلاقي

النظرية والواقع
مقدمة :
يذهب كثير من الناس على أن هنالك فجوة بين النظرية والواقع ويعتبرون أن النظرية شيء تجريدي وغامض لا يمت بالواقع في شيئ وهذه الفكرة خاطئة، حيث أن العلم ما هو إلا منهج لتسجيل الخبرات والربط على أسس عقلية بين عناصرها. حيث أن النظرية مجموعة من الروابط تستخدم لتفسير وشرح كيف تعمل ظاهرة معينة، وبالتالي كانت المهمة الأولى للعلم هي الربط بين الظواهر.

المقصود بالربط العقلي هو عملية التفسير بمعنى العلاقة المنطقية بين ظاهرة وأخرى أو مجموعة ظواهر . فهنالك أسس يمارسها العلم لمحاولة الربط بين الظواهر وهذه الأسس قد تكون عقلية كالمقارنة، والإستنباط والتجارب الملاحظة والتنبؤ . بالتالي يبرهن لنا أن النظرية شيئ لصيق بالواقع العملي والحياة اليومية فالنظرية هي الأساس لكل أجزاء المعرفة الإنسانية فهي تفسر الظواهر والسلوك الأجتماعية والطبيعية اليومية لما يقوم به الأفراد.

فالنظرية مجموعة من العلاقات المترابطة عقليا بين بعض خبراتنا البشرية .
فالنظرية تحاول شرح وتفسير كيف تعمل الظواهر لأن الإنسان يحاول تفسير البيئة وتعليل كيف تعمل الظواهر .

تعريف النظرية :
النظرية الإجتماعية هي مجموعة من الإفتراضات التي تهتم بالمجتمع وتحاول شرح وتفسير العلاقات بين الظواهر الإجتماعية وأهم شيء فيها التنبوء.
- فالنظرية الإجتماعية الحديثة تقوم على أساس وجود النسق الإجتماعي (كذات مستقلة)
- هي في تضاد مع أنساق التفكير المبكرة التي كانت تتسم بالأسطورة والتيولوجية والطبيعية. كما أنها تتعارض مع الظواهر الميتافيزيقية (اللاطبيعية).
- فأصبحت النظرية الأجتماعية عبارة عن قضايا تجريدية ومنطقية مصاغة في شكل مفاهيم اجتماعية.
- ليست النظرية الاجتماعية هي مجرد مجموعة من المفاهيم الاجتماعية العشوائية ، ولكن عندما يكتشف المنظر بعض المفاهيم النظرية يتجه إلى الربط بين اثنين أو أكثر في شكل (تقارير) عن الحياة الاجتماعية.
- تعمل كثير من المفاهيم على ابهام وغموض اصطلاح النظرية ، هذه المفاهيم لها علاقة بالموضوع ، ولكن ينقصها قوة التفسير .

ماهي الوظيفة الأولى والأساسية لأي نظرية ؟
(الوظيفة الأولى والأساسية لأي نظرية هي محاولة شرح أو تفسير) تطور وتغير علاقة الظاهرة مع الظواهر الأخرى .
أي أن (الوظيفة التفسيرية) هي التي تميز النظرية بمعنى أنها تحاول تفسير الواقع المحيط بنا. ويمكن ملاحظة أن أساس أي نظرية هو النموذج الذي تقدمه كتفسير للحقيقة الاجتماعية أو الطبيعية ، وعادة ما يتكون هذا النموذج من عنصرين
ماهي عناصر تكوين أساس أي نظرية كتفسير للحقيقة الإجتماعية؟
1. مفهوم عن الظاهرة
2. افتراضات توضح العلاقات السببية.

وبهذا تكون النظرية لها القدرة على الشرح والتفسير والتنبؤ بمستقبل الظاهرة محل الدراسة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:10 am

- تساهم في حل المشكلات.
- تتكلم عن الواقع ووصفه .
- أختبار الفرضيات.

تعمل كثير من المفاهيم على غموض أصطلاح النظرية وهذه المفاهيم ذات علاقة بالنظرية ولكن ليس لها صفة تفسيرية :
أ. الوصف ب. التنميط ج. النموذج د. التنبؤ
الوصف :
يصف ويبين صفات ظاهرة معينة دون أن يفسر وجودها وذلك مثل وصف ثقافة "مثل ثقافة الزنوج وسط أفريقيا لا يفسر علة وجودها ولا يشرح التطور والتغير في تلك الجماعة .

النمط :
وهي مجموعة من المميزات يقال إنها تشري إلى ظاهرة معينة مثل نمط الأسرة النووية ، أو الأسرة الممتدة .يوضح ماهي مزاياها. ولكن لا يشرح ولا يفسر شيئا داخل هذه الوحدة الإجتماعية .

النموذج :
يقوم على أساس الملاحظة التجريبية ولكن لا يفسر التطور أو البناء لذلك المجتمع مثلا نموذج المجتمع الرأسمالي فهو يقدم معلومة فقط

التنبؤ:
تقوم على أساس علاقات تجريبية سابقة لوحظت بين متغييرين أو ظاهرتين مثل يستطيع المدرس التنبؤ بحصول طالب معين على درجة عالية في مادة معينة.

إن جميع المصطلحات والمفاهيم التي سبق ذكرها هي أجزاء من بناء النظرية ولكن جميعها لا تفسر الظواهر. أما النظرية فهي تضم تلك الأجزاء والمفاهيم ولها صفة الشرح والتفسير والتنبؤ.


النظرية :
هي مجموع من الإفتراضات أو القضايا التي تهتم بالمجتمع وتحاول شرح وتفسير العلاقات بين الظواهر الإجتماعية بشكل يساعد على التنبؤ.
فالنظرية قد تعكس طبيعة الحقيقة وهي مبنية على دراسة وإستنتاج ، وهي شيء واقعي يمكن تطبيقه ، بينما الفكر السائد أنها غير واقعية فهذا خاطئ.
إن النظرية هي شيء لصيق بالواقع العملي والحياة اليومية .





بناء النظرية
صفات البناء :
1. النموذج النظري : وهو الخطوة الأولى والأساسية الكبرى في عملية التنظير وهي الأدوات وهو يتكون من ( مفاهيم )معينة عن الظواهر ، أو مجموعة التساؤلات (أو أفتراضات) ومثل على تلك النماذج (أتجاه الصراع) ، (الوظيفة البنائية) بمعنى (مفاهيم وافتراضات) بالتالي أن (المنهج والإجراءات ليس من مكونات بناء النظرية )

2. المفاهيم : يتضمن أي نموذج مفاهيم وهي عبارة أسم أو عنوان لفئة من الظواهر مثل (الشخصية ، الطبقة الإجتماعية ، التغير الإجتماعي) وتحتاج إلى تحديدها وتوضيح علاقتها بالنموذج الموضوع بدقة بمعنى ، مثلا ماهو المقصود بكلمة الشخصية يجب أن نوضح ذلك بعناية فائقة.

3. العلاقات المنطقية بين المفاهيم : تحتاج إلى التأكيد بمعنى أن تكون مترابطة منطقيا ونظريا ومستوى وشكل تلك العلاقات يميل إلى التباين.
- قد تكون العلاقات المنطقية بين المفاهيم مسلمات أو بديهيات وقد تكون علاقات إيجابية أو سلبية أو مستقلة كل عن الأخرى
- يعتمد بناء النظرية على ما تحتوية من أنواع حالات العلاقات وعلاقات كل منهما بالأخرى.

4. الإجراءات : تحتاج لمفاهيم وحالات العلاقات إلى أن تعرف تجريبيا أو إجرائيا في شكل متغيرات والتعريف الإجرائي هو تعريف المفهوم حسب ما يراه الباحث ويقصد به في بحثه.

5. المنهج : وهي تتضمن المنهج التجريبي لإختبار الفروض بمعنى اختبار العلاقات التي إفترض الباحث وجودها ومدى علاقتها بالمتغيرات ، وقد يكون هذا المنهج مسح للرأي العام أو ملاحظة مشاركة أو تجارب الجماعات الصغيرة .
- المنهج يحدده بشكل كبير نوع المتغيرات المشتقة من بناء النظرية ويحدده ذلك البناء ولا يحدده فكرة سابقة تم تكوينها عن منهج معين .
- إن المنهج مقيد فاعليته بأنواع العينات المتاحة وقدرة الباحث على قيادة البحث وأخطاء القياس وأخطاء تحليل البيانات.

6. تحليل البيانات : عادة يستخدم التحليل الفني و الإحصائي لتحليل البيانات وذلك بعد جمع البيانات التي يحتاجها الباحث لتفسير فرضيته .

7. تفسير البيانات (النتائج) : على الباحث تفسير نتائج البيانات في ضوء بناء النظرية من ناحية نموذجها الأساسي ومسلماتها وقضاياها وفروضهأ. بالتالي يظهر لنا أن (جمع البيانات) ليس من مكونات بناء النظرية.

8. تقييم النظرية :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:10 am

كيف نحكم على أنها نظرية ؟

إن تقييم النظرية يكون في ضوء معيارين :

أ‌. كفاءة ومجال بنائها النظري أنها جزء من الواقع (تطبيقات بالحياة الإجتماعية)
ب‌. مستوى قابليتها للأختبار (أي تقف أمام الوقت عند خضوعها للإختبار التجريبي) .

عند هذه النقطة القرار الصعب فممكن أن تكون نظرية إذا تم تعميم النتائج أو تصبح فرضية أو هنالك بدائل
أ‌. أما شطب النظرية كلية .
ب‌. تعديل نموذجها الأساسي.
ت‌. تنمية مسلمات وقضايا وفروض أكثر.
ث‌. إستخدام منهج جديد.

وهذا يعني أن عملية التنظير عملية (مستمرة وديناميكية) وتتكون من تغيير وتعديل مستمر

عملية إنشاء النظرية :
الخطوة الأولى هي تحديد العلاقات العالية التي تتميز بها النظرية ، يعتبر تحديد نموذج النظرية هو الخطوة الأساسية والكبرى في عملية التنظير






صفات النظرية :
يتباين على علماء الإجتماع في درجة نظرتهم إلى النظرية الإجتماعية باعتبار أنها لا رسمية وبالضرورة وصفية ، أو رسمية وبالضرورة تفسيرية :

أن النظريات الاجتماعية تتباين فيما تركز عليه كل منها سواء من ناحية مستوى الدراسة (وحدات صغرى أو كبرى) أو رسميتها أو خصائصها.

وهي تتلخص فيما يلي :

تباين ما تركز عليه النظريات:

رسمية ولا رسمية :
رسمية: تقوم على أفتراضات عملية مثل النظرية الرياضية والطبيعية .
لا رسمية : ليس لها بناء ذي أفتراضات متعلقة بالحياة اليومية ومثل ذلك النظرية ذات الأفتراض الوحيد


وصفية ــ تفسيرية :
وصفية تركز على وظيفة الوصف وينقصها التفسير .


إيديولوجية ــ علمية :
إيديولوجي يسودها منهج فكري تصوري.
علمي : يوجهها منهج علمي مع تركيزه على صياغة الفروض وهي قابلة للإختبار التجريبي.


ذاتية ــ موضوعية :
ذاتية : تدرس الأساطير والظواهر الشاذة
موضوعية : المعارف الموضوعية والخارجية

إستقرائية ــ إستدلالية:
إستقرائية : التحرك من الخاص إلى العام (علم النفس ، وعلم النفس الإجتماعي)
إستدلالية : التحرك من العام إلى الخاص (علم الإجتماع) في علم الاجتماع تميل معظم النظريات أن تكون استدلالية .


الوحدات الصغرى والوحدات الكبرى :
الوحدات الصغرى : تركز على المستوى الخاص والفردي فيصبح مجال الدراسة ضيق.
الوحدات الكبرى : تركز على المستوى العام والمجتمعي.

وفي علم الإجتماع تميل النظريات إلى التركيز على الوحدات الكبرى التي يمثلها البناء للأنساق. ، بينما التفسيرات السيكولوجية تركز على الوحدات الصغرى ، إن النظريات التي تركز على الوحدات الكبرى تصبح عامة إلى درجة قد تصل إلى عدم قدرة الشرح للظواهر الفردية ، وتعاني النظريات التي تركز على الوحدات الصغرى لا تستطيع شرح الظواهر المجتمعية .

بنائية ــ وظيفية :
بعضهم يركز على تفسير بناء الظاهرة ، وأخرين على الحالة التي تتطور فيها الظاهرة النظرية البنائية الوظيفية تهتم ببناء مجتمع (التكامل الاجتماعي ) معين في مفاهيم من وظائفه الرئيسية ، بينما نظرية الصراع تركز على (ديناميكيات المجتمع) .

إجتماعية ـــ طبيعية :
بعض النظريات تستخدم متغيرات بيولوجية أو طبيعية بينما نظريات أخرى تركز على الظواهر الاجتماعية، فتفسير السلوك الاجتماعي في مفاهيم ومصطلحات جغرافية يعتبر نظرة طبيعية ، بينما تفسير السلوك الاجتماعي من خصائص النسق الاجتماعي مثل تقسيم العمل أو مستوى التصنيع يعتبرهذا نظرة أجتماعية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:11 am

أنماط النظرية
تتكون من ثلاثة أنماط رئيسية وكل منها ينقسم إلى نمطين فرعيين حسب العوامل التي يستخدمها النمط كأدوات تفسيرية

1. النمط العضوي ــ البنائي ــ الوظيفي
ينظر هذا النمط على أن المجتمع أنساق ذو أجزاء مترابطة وظيفيا ، بمعنى بناء إجتماعي يتألف من أبنية صغيرة (أجزاء) مترابطة تتجه كلها إلى نوع من التكامل والتوازن والإستقرار والتساند.بمعنى أنه يتسم بالتكامل والاعتماد المتبادل مثلا (المواصلات ــ الصحة ــ الإعلام ــ التعليم ــ الأسرة ) كلها أجزاء صغيرة تتجه جميعها للتكامل والتعايش فتؤدي بالمجتمع إلى حالة من التوازن والإستقرار .
تتجه النظريات العضوية ــ البنائية ــ الوظيفية ، إلى محاولة صياغة مفاهيم عن المجتمع على أنه نسق عضوي متكامل ، وتعتبر المجتمع نسق يتطور نحو مزيد من التكامل الاجتماعي ومزيدا من الكفاءة الذاتية .
وبمعنى آخر الإتجاه البنائي الوظيفي فلكل بناء في المجتمع وظيفة وكلها مترابطة بالشكل المطلوب فيعيش المجتمع في نوع من التكامل. بمعنى أن الأجزاء تترابط فالنتيجة (التكامل.)

2. نمط الصراع :
تركز على النسق الاجتماعي ، ولكنها ترى أن الصراع يسود النسق الاجتماعي أكثر من التطابق والتكامل ، التنافس والصراع بين مختلف الطبقات وفئات المجتمع ، ويركز على أن الأبنية الإجتماعية بينها تضاد لأن الإحتياجات أكبر من الأشباع فيصبح الصراع يسود النسق ، لأن صراع الأفراد مع الطبيعة من أجل حاجاتهم الأولية يظهر الصراع ، وهذا هو أساس النسق الإجتماعي وأساس تطوره في هذه النظرية فيصبح النظام الإجتماعي في حالة صراع وتطور دائم ، بمعنى آخر المجتمع في حالة صراع دائم لدية مجموعة من الحاجات أكثر من الموارد .

مقارنة : نظريات الصراع تفترض المجتمع نسق يركبه الصراع بالتالي الصراع من أجل الحاجة يؤدي إلى التطور.
بينما النظريات البنائية الوظيفية تركز على (التكامل الإجتماعي).

3. النمط السلوكي الإجتماعي:
وهو عكس النمطين فهو يعمل على مستوى الوحدات الصغيرى والعلاقات الشخصية المتبادلة ، ويعتمد في تفسيرها على الأستقراء أكثر من الاستدلال، فهي تنظر إلى المجتمع من خلال الفرد ، وهي تركز على علاقة الأفراد بالبيئة الإجتماعية من خلال النشأة الإجتماعية والادوار والمكانة الإجتماعية والطبقية ..
إن التركيز على الوحدات الصغرى يعني التركيز على العادات والتقاليد والقيم عند الفرد بالتالي يكون النظر للمجتمع ممن منظور الفرد
أ‌. مجموعة أفراد متفاعلين
ب‌. مجموعة قيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:11 am

ظروف التنظير :

1. الظروف الإجتماعية
وتتضمن الثورة السياسية ، والإنهيار الأجتماعي ، والنمو الصناعي ، حيث تنمو النظريات كرد فعل للتغيرات في المجتمع وتطور حاجاته ويمكن القول أن علم الإجتماع تأسس في أوروبا أثناء فترة تميزه بالقلق والثورات.
فالنظرية الإجتماعية نشأت كرد فعل لظروف إجتماعية معينة كان هو السبب للتطور الإجتماعي مثل التصنيع وحاجات الرفاهية والإنفجار السكاني ، بمعنى أن النظرية تنشأ كرد فعل لظروف أجتماعية معينة ، وخاصة الثورات الدينية والسياسية ، والتغيرات الإقتصادية، وتأثيرات التصنيع.

2. حالة المعرفة:
إن المجتمعات المفتوحة فكريا تساعد على تراكم الأفكار مما يؤدي إلى زيادة عمل نظريات جديدة مما يساهم في مدى إنتشار المعرفة التي تسمح بطرق مختلفة ومتنوعة للبحث ، ولهذا يعتبر علماء الإجتماع أنه كلما تقدم مستوى التصنيع في المجتمع تتحرك أساليب التفكير للتفكير العلمي والتجريبي بعيدا عن التفكير الفلسفي.

3. الظروف الحياتية للمنظر:
حيث تؤثر النواحي الخاصة بحياة المنظر على نوع النظريات التي ينشئها ، وكذلك تدريبه الأكاديمي ، وكذلك الموقف الأقتصادي ، والموقف الطبقي ،

خلاصة يمكن القول إن عملية التنظير هي عملية إجتماعية أكثر منها عملية فردية .







النظريات العضوية :
نظرة للمجتمع على أن حاجات النسق تعمل (وظيفيا) في ظل القوانين الطبيعية فتجعل من المجتمع نسقا يتكون من أجزاء مترابطة (وظيفيا) من خلال تقسيم العمل أو بناء الأدوار فالنتيجة أن يظهر المجتمع كنسق عضوي واحد وهو عضوي وظيفي .

ما هو مفهوم الوظيفة ؟
مفهوم الوظيفة هو الدور الذي يؤديه للحفاظ على النسق.

ماهو مفهوم النسق ؟
أي التناسق بين مجموعة الأفراد والأنشطة بحيث تتميز العلاقات المتبادلة بينهم بقدر من التناسق (الثبات والإستمرار)
فالأمة عبارة عن نسق إجتماعي ، الزوجان ، فريق كرة القدم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:12 am

النظريات العضوية
أوجست كونت
فرنسي من أسرة كاثولوكية موسرة وتعلم الطب و الفلسفة ومارس السياسة و يعتبر مؤسس على الإجتماع الحديث وهو الذي أعطى علم الإجتماع أسمه .

أهدافه :
- الهدف الرئيسي عنده هو أقصاء البناء الثوري للمجتمع الحديث بمعنى منع الإضطراب الأخلاقي بأعادة تنظيم المجتمع.
- كان يعتقد أن أساس المجتمع هو أفكاره الرئيسية لهذا كان همّ أوجست كونت أن يكوّن علم إجتماع يعمل على تأسيس هذه الأفكار التي سوف (تقوي النظام الإجتماعي عن طريق تقوية النظام الأخلاقي).
- يعتقد كونت أن القيم الهامه هي قيم المذهب الفيدرالي والتمثيل الوظيفي والنزعة الإقليمية والنزعة المحلية . وهو يعتقد أن هذه القيم هي أساس نجاح المذهب الوضعي الجديد.
- حاول كونت أستخدام مبادئ فلسفة عصر التنوير لحل مشاكل الثورة في عصرة مما نتج عنه نظرية عن التطور الإجتماعي التي أبرزت الأهمية الرئيسية للعقل الإنساني والقيم الإجتماعية السائدة .

الإفتراضات:
يرى أن أي مجتمع يتكون من فرد وأسرة ومجتمع وأن أساس المجتمع الأسرة .
الفرد : أبسط فئات الوجود الإجتماعي وأسبقها على الظهور.
الأسرة : وحدة الوجود الحقيقية في الوجود الإجتماعي.
المجتمع : يتكون من الأسرة وليس من أفراد.

كان يعتقد أن العالم تنظمه قوانين طبيعية غير مرئية وهي التي تقع وراء تطور ونمو العقل والقيم الإجتماعية السائدة . فلمبدأ الفلسفي عنده لعلم الإجتماع هو أن الظواهر الإجتماعية تخضع لقانونين الطبيعة .

إتخذ كونت من الإنسانية موضوعا للدراسة والبحث واستعرض تاريخها واستنبط منه قانونا في الأطوار الثلاثة التي مرت بها البشرية. فقد أسس هذا القانون على طبيعة العقل الأنساني وخضوع هذه الطبيعة لمبدأ الحركة والتطور.

المبدأ الفلسفي لعلم الإجتماع هو أن الظواهر الإجتماعية تخضع للقوانين الطبيعية

الأطوار الثلاثة التي مرت بها البشرية مراحل أطوار التفكير :
1. المرحلة اللاهوتيه (الدينية) : تفسير كل شيء من الظواهر الطبيعية والإجتماعية تفسيرا دينيا ، الوحدة الاجتماعية الأساسية في هذه المرحلة هي (العائلة)

2. المرحلة الميتافيزيقية (ماوراء الطبيعة) : تفسير الظواهر تفسيرا ميتافيزيقيا ، أي أن الطبيعة هي التي تعمل ، الوحدة الاجتماعية الأساسية في هذه المرحلة هي (الدولة الانسانية)

3. المرحلة الوضعية أو العلمية : مرحلة التفكير العلمي وهي (الوضعية) العلمية والتي يسود فيها التفسير العلمي للظواهر (الطبيعية والاجتماعية) أي شيء يعود للعلم . ويعتبر كونت أول من نادى بالوضعية أي الدراسة المنهجية علم يطبق كباقي العلوم بعد أن كان السائد الفلسفة ، الوحدة الاجتماعية الاساسية في هذه المرحلة هي (السلالة)

قسم كونت علم الطبيعة الإجتماعية إلى قسمين :
1. الإستاتيكا الإجتماعية :
وهي ثبات في عناصر البناء وهي قوانين تحكم الترابط بين النظم الإجتماعية ، بمعنى أن الإستاتيكا تقوم على دراسة فكرة النظام.
2. الديناميكا الإجتماعية :
هي التطور والنمو بمعنى قوانين الحركة الاجتماعية والتطور في المجتمع ، وهي تؤدي إلى التقدم الذي هو مدى تحكم الإنسان في الطبيعة (البيئية) فهي تدرس التتابع (أي التطور) دراسة تطور المجتمع وتغيره. بمعنى أن الدراسة الديناميكية تقوم على أساس فكرة التقدم.
يتضح أن هذا التقسيم من أجل ابراز مفهومي (النظم والتقدم)

الأستاتيك
دراسة العناصر الإجتماعية ووظائفها
الكشف عن القوانين التي تحكم الترابط بين النظم الإجتماعية
الدراسة تقوم على فكرة النظام
النظام يتوقف علىالإنسجام بين ظورف الوجود الإجتماعي
تدرس الوجود

الديناميك
دراسة قوانين الحركة والإجتماعية والسير الآلي للمجتمعات الإنسانية
الكشف عن مدى التقدم الذي تخطوه الإنسانية في تطورها.
الدراسة تقوم على فكرة التقدم
يتوقف على أساس التطور الإجتماعي
ويعرف التقدم أنه قدرة الإنسان على التحكم في الطبيعة وتسخيرها وهو ليس بالضرورة إيجابيا لأن التقدم نسبي.
تدرس قوانين التتابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:13 am

أكد كونت على أهمية التدخل الإنساني وهو ما يسمى (التخطيط الإجتماعي) فهو ينادي بوظيفة هامه سماها (المخطط الإجتماعي) وظيفته تقليل الجانب السلبي ومعرفة الجانب الإيجابي (الإصلاحي).

هل بالضرورة إنتقال الإنسانية من طور إلى طور أن يكون تحسنا أو تقدما؟
.. لأن التقدم شيء نسبي.

التقدم :
يرى أوجست كونت أن دراسة قوانين التقدم في المجتمع من أهم أهداف علم الاجتماع ،ويقصد كونت بالتقدم هو مدى قدرة العقل البشري في التسلط على القوى الطبيعية وتسخيرها لمنافعه، و أن الإنسان لا يمكنه أن يدرك معنى التقدم إلا إذا أدرك على الأقل ثلاثة حدود:
1. الحد الأول : المجتمعات القديمة .
2. الحد الثاني : النظام الإجتماعي في عهد المسيحية .
3. الحد الثالث: الثورة الفرنسية.

قرر كونت أن الظواهر الإجتماعية خاضعة لقوانين حتمية وهذا لا يمنع أن تكون هذه القوانين قابلة للتغيير يتدخل الإنسان في تكييف ظروفها.

كونت يفرق بين التقدم بمعنى التحسن المطلق والإتجاه اللانهائي نحو الكمال (وهو الفكر الذي كان سائد عند فلاسفة التاريخ) ، وبين ما يقصده كونت بالتقدم من أنه يخضع لقوانين ثابته هي وفق قانون التطور العام الذي صاغه. أبرز كونت أهمية التدخل الأنساني (وهو ما يسمى بالتخطيط الإجتماعي) واقترب بمعنى التقدم من مفهومه الحديث .
حاول كونت ربط مراحل التقدم التي مر بها الفكر الأنساني بحثاة الإنسانية من خلال الأطوار الثلاثة التي مرت بها البشرية:

الناحية الفكرية
المرحلة الدينية
المرحلة الميتافيزيقية
المرحلة الوضعية

الناحية المادية
العسكرية
التشريعية
الصناعية

نوعية الوحدة
العائلة
(الدولة)
السلالة

نوعية النظام
عائلي
جمعي
عالمي

البناء :
يذهب كونت أن الوجود الإجتماعي يتكون من ثلاث فئات الفرد والأسرة والمجتمع.
الأسرة : وهي الوحدة الأجتماعية الحقيقية
المجتمع : التحليل الاستاتيكي يذهب إلى أعتبار المجتمع يتكون من أسر وليس من أفراد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:14 am

هربرت سبنسر
يذهب في نظريته : أن صياغته للتطور مؤسس على فكرة التكامل والتفرق ، فالأمور تتكامل أولا ، ثم تتفرق للأجزاء المتخصصة للعضو التي تصبح أكثر ملائمة لواجباتها ، فتعتبر نظريته عضوية تطورية

أهدافه :
تتبع عملية التطور من أول المجتمع إلى آخره تاريخيا وأجتماعيا، وهذا يفسر نشأة وتطور النظم الإجتماعية . يعتبر أن المجتمع كائن عضوي . (ومعنى عضوي = الإنسان والحيوان والنبات).

نظرياته :
أولا : المجتمع في تطور دائم وهذا التطور يتبعه زيادة في البناء وزيادة في الوظيفة .
وهذا يعني أنه كلما زاد حجم المجتمع زاد الوظيفة.
الوظفية تخلق البناء وليس البناء يخلق الوظيفة وينشاء بالإعتماد المتبادل.

ثانيا: التغير في المجتمع من التجانس إلى اللاتجانس
يمكن تمثيله التغير من قبيلة (بدائية) متجانسة متشابهة في كل وظائفها إلى مدينة متحضرة لا متجانسة غير متشابهة وهنا يزيد تماسك المجتمع ، وذلك لحاجة الناس بعضها لبعض فيكون أعتماد متبادل (تبادل منافع) .ومع تقدم التكامل واللا تجانس يسير تزايد التماسك.

هذا يعني عدد من العمليات الحركية الديناميكية الإجتماعية :
1. إستمرارية الحركة
2. التحرك من التجانس إلى اللاتجانس.
3. تحرك المجتمع نحو التوازن.
إن دور عالم الإجتماع تتبع وتسجيل وتفسير تطور المجتمع من حالة إلى حالة .

ثالثا: قسم المجتمع إلى نسقين :
أ‌. نسق داخلي : وهو المتعلق بتوزيع الوظائف.
ب‌. نسق خارجي : وهو المتعلق بالضبط الإجتماعي.

وهذه الأنساق الفرعية تعمل على بقاء المجتمع ككل عضوي أثناء تطوره . ويرى سبنسر أن ما يميز المجتمع هو ذلك الإستمرار والدوام للعلاقات بين العناصر التي تشكل تفرد ذلك الكل كشيء متمايز عن أجزائه .
ويقول سبنسر أنه في العالم المحيط بنا يوجد فئتان كبيرتان من التجمعات التي يمكن أن تقارن بينها وبين التجمع الإجتماعي وهما:
أ‌. التجمع اللاعضوي.
ب‌. التجمع العضوي.
ويرى سبنسر أن العلاقات الدائمة بين أجزاء المجتمع تناظر وتوازي العلاقات الدائمة بين أجزاء جسم الكائن الحي لذلك يعتبر المجتمع كائن عضوي.
هربرت سبنسر
يذهب في نظريته : أن صياغته للتطور مؤسس على فكرة التكامل والتفرق ، فالأمور تتكامل أولا ، ثم تتفرق للأجزاء المتخصصة للعضو التي تصبح أكثر ملائمة لواجباتها ، فتعتبر نظريته عضوية تطورية

أهدافه :
تتبع عملية التطور من أول المجتمع إلى آخره تاريخيا وأجتماعيا، وهذا يفسر نشأة وتطور النظم الإجتماعية . يعتبر أن المجتمع كائن عضوي . (ومعنى عضوي = الإنسان والحيوان والنبات).

نظرياته :
أولا : المجتمع في تطور دائم وهذا التطور يتبعه زيادة في البناء وزيادة في الوظيفة .
وهذا يعني أنه كلما زاد حجم المجتمع زاد الوظيفة.
الوظفية تخلق البناء وليس البناء يخلق الوظيفة وينشاء بالإعتماد المتبادل.

ثانيا: التغير في المجتمع من التجانس إلى اللاتجانس
يمكن تمثيله التغير من قبيلة (بدائية) متجانسة متشابهة في كل وظائفها إلى مدينة متحضرة لا متجانسة غير متشابهة وهنا يزيد تماسك المجتمع ، وذلك لحاجة الناس بعضها لبعض فيكون أعتماد متبادل (تبادل منافع) .ومع تقدم التكامل واللا تجانس يسير تزايد التماسك.

هذا يعني عدد من العمليات الحركية الديناميكية الإجتماعية :
1. إستمرارية الحركة
2. التحرك من التجانس إلى اللاتجانس.
3. تحرك المجتمع نحو التوازن.
إن دور عالم الإجتماع تتبع وتسجيل وتفسير تطور المجتمع من حالة إلى حالة .

ثالثا: قسم المجتمع إلى نسقين :
أ‌. نسق داخلي : وهو المتعلق بتوزيع الوظائف.
ب‌. نسق خارجي : وهو المتعلق بالضبط الإجتماعي.

وهذه الأنساق الفرعية تعمل على بقاء المجتمع ككل عضوي أثناء تطوره . ويرى سبنسر أن ما يميز المجتمع هو ذلك الإستمرار والدوام للعلاقات بين العناصر التي تشكل تفرد ذلك الكل كشيء متمايز عن أجزائه .
ويقول سبنسر أنه في العالم المحيط بنا يوجد فئتان كبيرتان من التجمعات التي يمكن أن تقارن بينها وبين التجمع الإجتماعي وهما:
أ‌. التجمع اللاعضوي.
ب‌. التجمع العضوي.
ويرى سبنسر أن العلاقات الدائمة بين أجزاء المجتمع تناظر وتوازي العلاقات الدائمة بين أجزاء جسم الكائن الحي لذلك يعتبر المجتمع كائن عضوي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:14 am

إميل دور كايم

أهتم بدارسة المجتمع ، (كان تركيز دور كايم الرئيسي على الجماعة) ، ولذا ركز على الظواهر الإجتماعية حيث يقول : إذا كانت هنالك ظواهر طبيعية خاصة بالعالم الطبيعي وظواهر حيوية خاصة بالكائنات الحية ، وهي (الظواهر الإجتماعية) وهي المحور الرئيسي لعلم الاجتماع عند أميل دوركايم).

هدفه :
- كان هدف دوركيم الأول هو أثبات أنه إذا كانت هناك طواهر طبيعية خاصة بالعامل الطبيعي ، وظواهر حيوية خاصة بالكائنات الحية ، فأيضا هناك نوع من الظواهر خاصة بالحياة الأجتماعية ألا وهي (الظواهر الاجتماعية)
- ركز على المعايير الإجتماعية .
- له كتاب يعتبر من عيون كتب علم الإجتماع وهو كتاب (قواعد المنهج في علم الإجتماع) وهو يدور حول
- أثبات الظواهر الإجتماعية هي خارج الإنسان وليست بداخله فمن ثم لا يمكن تفسيرها سيكولوجيا .
- انطلق دور كيم من هذه إلى أثبات أن المجتمع نفسه له( وجود مستقل عن أفراده) المكونين له.
- أهتم بما يسمى الرغبة العامة ووضع مفاهيما جديدة لظواهر إجتماعية كشف عنها مثل العقل الجمعي والإلزام الأخلاقي .
- يساهم دور كيم في وجود تنمية علم الاجتماع كعلم جديد وحدته وموضوعه ومنهجه يتركز حول (دراسة المجمتمع) كظاهرة (لها وجودها) الواقعي الخارجي المستقل).
- وضع مفاهيم خاصة في حالة توجيه الظواهر وضبطها (لسلوك الأفراد) أثناء تفاعلهم داخل الجماعة.




نظرية التضامن الإجتماعي

- فهو يعتقد أن هنالك شيئ خارج عن إرادات البشر يحركهم ويحدد سلوكياتهم ويسمية العقل الجمعي (الجماعة) .
- اعتبر دوركيم( أن العقل الجمعي ظاهرة اجتماعية) واقعية محسوسة وملموسة .
- العقل الجمعي يقوم في المجتمع من فطرة التجمع تلقائيا نتجية التفاعل بين أفراد المجتمع وتشربه الأجيال من خلال التنشئة الإجتماعية (الأسرة ، والمجتمع ، المدرسة ، الرفاق )
- العقل الجمعي الواحد يتمثل في العادات والتقاليد والأعراف وهو يؤثر كثيرا في الناس ويجعل التضامن آلي كما يحدث في القرى شيخ القبيلة
- العقل الجمعي في مجملة يتركب من معايير تحدد وتوجه سلوك أعضاء المجتمع. فهو ملزم لهم
- العقل الجمعي يعتبر( قوة ضاغطة موجهة) يقاوم من يحاول الخروج عما رسمه من حدود للسلوك الإنساني في مختلف المواقف الإجتماعية .
- يرى دور كايم الفائدة من العقل الجمعي الواحد أن الحياة منتظمة ولكن نحن نخالفه لأنه يجعل الإنسان سلبي مسلوب الإرادة والرأي سطحي .
- العقل الجمعي يعمل على إيجاذ التناغم والأنسجام بين أعضاء المجتمع .
- العقل الجمعي( ينشأ من التماثل بين أعضاء المجتمع ) وما أتفقوا عليه من أساليب للسلوك فهي عاداتهم وأعرافهم.
- العقل الجمعي إلزام لا يقع على أفراد معينين دون غيرهم ، له صفة العمومية.
- يلاحظ أن هذا لا يلغي العقل الفردي ، لأن العقل الجمعي نفسه ما هو إلا نتاج تفاعل أعضاء المجتمع . فكل فرد قد شارك في صنعه.
- العقل الجمعي يتغير بتغير الاشكال الاجتماعية للمجتمعات، فهو عقل متغير بتغير الزمان والمكان تبعا لتغير بناء المجتمع.
- بهذا كان يقول دوركيم بتعدد العقول الجمعية بتعدد الاشكال الاجتماعية حتى في داخل المجتمع الواحد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:15 am


• العقل الجمعي هو نتاج تفاعل أعضاء المجتمع ، فكل فرد من أفراد المجتمع شارك في صنعه، وبالتالي لديه القدرة في المشاركة في تغيير ما يحتوية العقل الجمعي، بالتالي يمكن القول أن العقل الجمعي يتغير في استجابة للتغيرات الحادثة في المجتمع .
• تشابه العقل الجمعي في المجتمعات المتشابهة في أشكالها الإجتماعية حيث يتشابه العقل الجمعي في داخلية الأشكال، لأن هذه المجتمعات تتشابة في ظروفها الأجتماعية.
• يعتبر دور كايم (البناء الإنقسامي ) الذي يتكون من مجتمعات صغيرة تتعدد وظائفها ولا تتجزأ في هيئات أو منظمات بسبب صغر حجم المجمتع ، ويعتبره عقبه في وجه تقسيم العمل ولا بد من إختفاء هذا البناء الإنقسامي ليظهر تقسيم العمل .
• تقسيم العمل يتغير مع كبر حجم وكثافة المجتمع و تعددت الجماعات الإجتماعية ، فيتحول البناء الإنقسامي إلى ظهور تقسيم العمل .
• كلما كبر حجم المجتمع ينتج زيادة في تقسيم العمل وزيادة في العلاقة التعاقدية ومستوى منخفض من التضامن والتكامل .
• ينمو تقسيم العمل بإختفاء البناء الإنقسامي ولكن ليس النمو هو سبب إختفاء تقسيم العمل .

التضامن الآلي :
في تقسيم العمل البسيط يكون التماسك أقوى ، والضبط الإجتماعي أعلى ومستوى عالى من التكامل . ،( حيث تكون المعايير لها السيادة والقوة والسيطرة ، ومن ثم يكون الضبط الاجتماعي قوي وهذا يكون في المجتمعات الأقل تطورا. )

التضامن العضوي
أن كل جماعة من الجماعات لها وظيفتها في المجتمع وهذه الوظائف تتكامل لتوفر حياة للمجتمع مثل الكائن الحي ، فكل عضو في الكائن له دور يقوم به وهذه الأعضاء تتكامل في جسم الكائن الحي لأداء وظيفة كبرى وهي حياة الكائن الحي .

خلاصة :
التضامن الإجتماعي مؤسس على تقسيم العمل في المجتمع ، فكلما كان تقسيم العمل بسيطا كلما كان التماسك أقوى
وكلما كبر حجم المجتمع وزادت كثافته ينتج عن ذلك زيادة في تقسيم العمل وزيادة العلاقة التعاقدية (النفعية) ومستوى منخفض (ضعيف)من التضامن الأجتماعي.

الفرق بين المجتمعات ذات العقل الجمعي الواحد

مفهوم التضامن الآلي
مجتمعات ذات عقل جمعي واحد يوجه سلوك الافراد، تشتد وطأته لانه لا يوجد منازع لسلطانه، فيسيطر على عقول الأفراد واخلاقياتهم وسلوكهم.
تقسيم عمل بسيط
تحكمها النوع (ذكر / أنثى)
السن (كبير /صغير)
ينشأ في المجتمعات البدائية
الريفية ، البادية ، القرية
يحكمه العادات والتقاليد والأعراف والذوق العام بمعنى معايير تحدد سلوك أعضاء المجتمع .
يسود التضامن (الآلي)
(في المجتمعات المتماثلة) ، بسبب العادات والتقاليد والقرابة وتقارب طبيعة الوظيفة التي يعملون بها ، غالبا الكل في نفس العمل والمهنة مثل الزراعة ، الصيد ، تشابه بين أعضاء المجتمع تماسك الجماعة قوي تجانس لوجود التماثل بين ألأفراد
يحكمه عقل جمعي واحد بمعنى شخص يضع القوانين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:16 am

مفهوم التضامن العضوي
مجتمعات ذات عقول جمعية متعددة
(تقسيم عمل معقد ودقيق)
تحكمها (التخصص، الشهادة ، الكفاءة ، المهارة المطلوبة من الجنسين)
ينشأ في المجتمعات المتحضرة المتقدمة صناعيا والمدينة والمجتمعات الحديثة
يحكمه القانون والنظام الوضعي
يسود التضامن (العضوي )
يعتمد على حاجة الناس لبعض بسبب تقسيم العمل معقد
كثرة التخصصات ، تربط الجماعة بسبب الحاجة ولكن تترابط كل جماعة مثل المدرسين والمهندسين .. ولكن هنالك إختلاف بين أعضاء المجتمع ككل. يقل التماسك جماعي ضعيف اللاتجانس تباين وتعدد في الوظائف.
عقول جمعية مختلفة حسب التخصصات


فردينا ند تونيز (محذوف)

ركز تونيز في نظريته على الإرادة الإنسانية وهي نوعان
أ. النظرية العاطفية ب. النظرية العقلية

العاطفية : هي الإرادة الإنسانية النابعة تلقائيا من عواطف ووجدان ومشاعر وأحاسيس من الطبيعة البشرية . وهي صفة الجماعة المحلية

العقلانية : هي الإرادة الإنسانية التي تظهر وتكبر حسب إلإستجابة لحاجات المجتمع . المجتمع العام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:17 am

قسم علم الإجتماع إلى ثلاثة فروع :
1. علم الإجتماع النظري : دراسة الحقائق الإجتماعية أي العلاقات والتجمعات
2. علم الإجتماع التطبيقي: دراسة العمليات والأحداث التاريخية المؤدية إلى التطور.
3. علم الإجتماع التجريبي: استخدام نظريات وحقائق الإجتماع في الدراسات عند القيام ببحوث ومسوح إجتماعية .

نظرياته :
كان هدف تونيز محاولة فهم المعنى الحقيقي لكل من المدرسة العقلية في القانون الطبيعي من ناحية والنظريات التاريخية والرومانتيكية (العاطفية ) المعارضة من ناحية أخرى.

أدت به دراسته العميقة إلى الإنتهاء إلى أن كل صور التفكير التي يظن أنها غير عقلية أو الأقل تعقلا ليست رشيده ، ولكل منها معناه الخاص وهي في النهاية مشتقة من الإدارة الإنسانية .

إتجه تونيز إلى دراسة المجتمع على أنه نتاج للإرادة الإنسانية وهذه الإرادة هي أساس الوجود الإجتماعي




قسم تونيز العقلاقات إلى :
1. علاقات إيجابية : وهي في المجتمع المحلي تؤدي إلى تكامل المجتمع وإستقراره ووحدة أهدافه.
2. علاقة سلبية : في المجتمع العام تؤدي إلى الصراع والإختلاف وتفكك المجمع وإنهياره.

ويرى تونيز أن كل أنماط الحياة الحميمة والخاصة المقتصرة على أصحابها أينما إكتشفناها تفهم على أنها حياة في مجتمع محلي.

ما يتميز به المجتمع المحلي والمجتمع العام .

المجتمع المحلي
ينشأ إستجابة للإرادة العاطفية وهي تنبع من عواطف المشاركة الوجدانية (مشاعر)
العلاقات الإجتماعية إيجابية تؤدي إلى التكامل لأنها مباشرة لا يقصد بها مصلحة شخصية
تساهم في إستقرار المجتمع وتكامله
الروابط الإجتماعية روابط القرابة الدم والصلة
يكون في الجماعات الحميمة (الأسرة )
الضبط الإجتماعي على أساس عاطفي تجاذب
علاقات عميقة بين أفراد المجتمع
العلاقة تنشأ طبيعية فهو تضامن طبيعي
في المجمتع المحلي القديم المجتمعات التقليدية
العلاقات مباشرة


المجتمع العام
ينشأ إستجابة للإرادة العقلية (إجتياجات) تظهر كإستجابة لحاجات المجتمع
العلاقات الإجتماعية سلبية تؤدي إلى الصراع وتفكك المجتمع ، علاقة ذات مصلحة .
تساهم في تفكك المجتمع والصراع
الروابط الإجتماعية روابط الجوار والزمالة
غير حميمة مثل (إتحاد العمال) المؤسسات والنقابات والهيئات .
على أساس القانون
علاقات سطحية وهي وقتية حسب الحاجة
العلاقة تنشا إرادية وإختيارية التضامن
في المجمتع الحديث الصناعي .
علاقات قانونية تعاقدية تسودها الشك والمنفعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:18 am

الوظيفية البنائية
تعتبر النظريات الوظيفية رد فعل المنظرين لحاجات السياسة والاجتماعية والاقتصادية للمجتمع المعاصر .تعتبر الوظيفية البنائية محاولة عملت من أجل أنشاء نظرية عامة عن المجتمع تقوم على أساس أفتراض أن المجتمع يوجد ويمتلك حقيقة مستقلة ، وبؤرة علم الاجتماع طبقا للوظيفية البنائية هو اكتشاف الخواص الاساسية للنسق الاجتماعي وأسلوب تطورها من أجل الوصول بالتغير الاجتماعي إلى أقصى درجة من النظام.
والنظرية الوظيفية البنائية هي على نمطين :
1. النمط الطبيعي .
2. النسق المعياري .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تاكلوت بارسونز

الإنتاج العلمي ومؤلفاته :
1. بناء الفعل الاجتماعي.
2. النسق الاجتماعي.
3. المجتمعات .
4. نسق المجتمعات الحديثة.

جاءت نظرية بارسونز أنها ذات أساس بيولوجي وظيفي بنائي:
استخدم المنهج التاريخي والاستدلال والقياس المنطقي .
ركز على الفعل الإجتماعي
هدفه
إيجاد نظرية منهجية عامة التنظيم الاجتماعي (للسلوك البشري) عن المجتمع
رؤية بارسونز للكائن الحي أنه صانع القرار.

يرى بارسونز أن للفعل الإجتماعي كي يحدث في ثلاثة حدود :
1. الفاعل .
2. عوامل موقفية (الموقف)
3. المعيار (الغاية)
ويلاحظ أن العاملين (المعايير ــ الموقف) هي التي تبرز حاجات النسق.
كما تعمل وظيفيا على فهم السلوك الانساني . وبهذا يكون بارسونز حاول تقديم نظرية عن (المجتمع والتطور الاجتماعي). كما جاءت نظريته ذات أساس بيولوجي وظيفي بنائي والتي تعتبر نسقية وتوازنية وتطورية. إستخدم المنهج التاريخي والإستدلالي والقياس المنطقي
الأسلوب الذي استخدمه ليوثق تطور المجتمع يتكون من المزاوجة بين الخطة النظرية و تقارير الحقائق التجريبية . وبهذا الأسلوب وصل بارسونز إلى نظرية بنائية وظيفية متقنة ومحمة للمجتمع ، وذلك من خلال التعريف البيولوجي للحقيقة الاجتماعية.


نظرية النسق الإجتماعي :

أولا : يعتبر بارسونز أن النسق الإجتماعي العام (يوجد بذاته)، أي أن المجتمع يمتلك واقع وحقيقة إجتماعية ، (فيرى أن النسق الاجتماعي له وجود مستقل بذاته كنسق إجتماع عن وجود الأفراد) أي أن المجتمع بناء وداخل هذا البناء أبنية صغيرة تتكامل .
ثانيا : يبرز البناء الإجتماعي أو الأنساق الفرعية عدد من الوظائف:
أهمها (التكامل والتكيف )
1. التكامل : أي أن النسق يعتمد على مجموعة من المعايير التي تربط الفرد بالمجتمع فينتج التكامل في المجتمع ككل.
وهو يعني أن النسق يعمل على تكامل الأفراد مع بعضهم عن طريق المعايير والعقوبات والجزاءات .

متى يحدث التكامل بين الأنساق ؟
يحدث إذا تحقق التوازن بين ثلاثة عناصر وهي :
أ‌. الوسيلة (المكانة والدور ) مثل التاجر
ب‌. الأهداف الشخصية (المركز الإجتماعي، الأمان . شيئ يريد تحقيقه . يريد تحقيق الربح
ت‌. أهداف النسق (الهدف العام) الإنتاج أو النتيجة المطلوبة نمو النسق الإقتصادي.
بالتالي إذا لم يحدث التكامل الداخلي (داخل الإنسان ) لا يحدث التكامل الخارجي لأنه عدم توازن داخلي لديه فكيف النتيجة يصبح عدم توازن في المجتمع.

2. المحافظة : يعني أن النسق يتضمن معايير وقيم لها عموميتها ، تؤدي إلى (المحافظة على نمط التفاعل داخل النسق ، فلا يخرج عن حدود النسق).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:19 am

3. التكيف : النسق يتكيف مع الأنساق الأخرى داخل المجتمع بمعنى أن كل نسق إجتماعي عليه أن يتكيف مع البيئة الإجتماعية التي يوجد فيها . وأهم عمليات التكيف أن تتكامل الأنساق العامة مع الأنساق الفرعية الأخرى. متى يكون التكيف؟
إذا كان من صنع البيئة .
4. تحقيق الهدف (الوظيفة) : وهي أساليب الأفراد من أجل تحقيق الهدف (أثناء إشباع حاجاتهم) فهم يختلف من حيث مكوناتهم الشخصية ، والأفراد تختلف شخصياتهم فيختارون ألاسلوب والبدائل للحصول على الهدف.

وهذه البدائل عبارة عن خمس بدائل فنمط الشخصية يختار بينها سماها بارسونز (المتغيرات النمطية) وهي :
1. العاطفية في مقابل الحياد العاطفي
والعاطفية أي يسعى الفاعل إلى إشباع حاجته مباشرة
الحياد العاطفي : أي أن الموقف يجبر الفاعل على التخلي عن إشباع حاجاته.

2. المصلحة الذاتية في مقابل المصلحة الجمعية
يسعى وراء تحقيق مصالحه الخاصة ، أو تجبر الموقف الفاعل على أن يراعي مصالح الجماعة

3. العمومية في مقابل الخصوصية
العمومية وتعني القيم التي على درجة كبيرة من العمومية يشترك فيها أعضاء المجتمع لا تقتصر على جماعة معينة (مراعاة مصلحة المجتمع )
أما الخصوصية : المواقف التي يكون فيها الفاعل مشتركا مع غيره من أعضاء الجماعة الخاصة (الصغيرة ) كالجيرة حيث لها قيمها الخاصة

4. النوعية في مقابل الأداء: النوعية هي التركيز على خصائص ومواصفات الشيئ حقيقة مواصفات الشيئ.
ويكون الأداء بالتركيز على فعل ما (لتحقيق هدف معين )

5. التخصص في مقابل الإنتشار
علاقة محددة مرسومة (يعني التخصص لا يوجد مايلزم على تجاوزها.
الإنتشار لا حدود أي أن المنفعة على إعتبار أ، تعمم تنتشر.


النسق الإجتماعي يتركب من أربعة أنساق فرعية :
1. نسق المشاركة المجتمعية أي تكامل المعايير .
2. نسق المحافظة أي تكامل القيم .
3. نسق السياسة. للحصول على الأهداف أو تحقيقها .
4. نسق الإقتصاد. وهو يستخدم للتكيف .

(يعتبر بارسونز أن أساس المجتمع هو الميل نحو التوازن أو الإنسجام . )
حسب رأي بارسونز أن البؤرة الرئيسية للنسق الإجتماعي هي التكامل الداخلي والتكامل المعياري وتصبح أسس المجتمع هي مستوى الإشباع والإكتفاء الذاتي بالنسبة لبيئتها.

النسق لا يمكن النظر إليه على أنه ساكن إذ يمتلك قدرة فائقة على التكيف والتطور والنمو بطريقة تؤدي إلى مزيد من تحقيق الهدف (أي حاجات جديدة)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:20 am

ولتر بكلي

اهتمامه : ينتص في علم الاجتماع ، والتدرج الاجتماعي والحراك الاجتماعي ، ألف كتاب (علم الاجتماع ونظرية الأنساق الحديثة) .

أهدافه :
استخدام منظور نظرية الأنساق الحديثة لعلم الاجتماع .

نظريته عن الأنساق:
قسم بكلي المجتمع إلى قسمين رئيسيين :
وهما (البناء والعمليات )
الأول : يتكون من البناء على مستويين ، البناء السيكولوجي ، والبناء السسيوثقافي.

وطبقا لرأي بكلي يتكون النسق السيكولوجي من أربع عناصر رئيسية هي أساس التنظيم الاجتماعي عند (المستوى السيكولوجي) :
1. الفرد البيولوجي .
2. الأشياء البيئية موضع أهتمام الفرد .
3. فرد آخر .
4. الاتصالات والمعلومات المتبادلة .

وعند المستوى السسيوثقافي حاول بكلي الوصول إلى المستوى الأمثل من الأستقرار والمرونة من أجل التكيف مع أنساق البيئة ، وهنالك خمس عناصر في عملية التكيف هذه :
أ‌. منبع لتقديم التنوع في النسق .
ب‌. المحافظة على مستوى أمثل لكل من توترات النسق وأشباع العضو.
ت‌. خطان للاتصالات مع البيئة ، أحدهما لتحقيق الهدف والحصول عليه ، الثاني لتوفيق وملائمة أنساق النظم الاجتماعية مثل (العلم ، التكنولوجيا، الدين)
ث‌. نسق لصنع القرار.
ج‌. ميكانيزم لنشر المعاني ورموز الأنساق ومجموعة الأخبار.

في هذا البناء كلما زاد ارتفاع المستوى كلما كان الاعتماد أكبر على الاتصالات من الاعتماد على صلة الطاقة . وهكذا يقوم التنظيم على مجموعة من القرارات تعتمد على التغذية بمعلومات معينة وفي لحظة معينة من الزمن.
العملية في داخل نموذج الأنساق تتكون من (انفتاح ، معلومات ، مصادر للتغذية ، هدف ، وعمليتان رئيسيتان هما (التكيف بين المستوى السسيوثقافي والبيئة ، عمليات تتجه نحو تنقية النسق أو تغييره)

خلاصة :
أعتبر بكلي أن المجتمع مجموعة من الأنساق السيكولوجية والسسيوثقافية تقوم على أساس عملية التغذية بالمعلومات. هذه الأنساق تتركب من بناء عملية ، توازن وتطور ، محافظة وتغير ، وهي متكيفة وتحاول الوصول إلى المستوى الأمثل من الاستقرار والمرونة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:20 am

نظرية الصراع

تنظر نظرية الصراع إلى المجتمع كنسق من جماعات متصارعة تمثل الكفاح من أجل الحصول على الحاجات الأساسية . فقد تركزت نظريات الصراع على الحاجات الإنسانية والتغير الأجتماعي بينما النظريات العضوية والوظيفية تركز على حاجات النسق .

نظريات الصراع الكلاسيكية:
كارل ماركس

كان هدف ماركس تحليل العلاقة بين ظروف الحياة (الأبنية الفرعية الإقتصادية للمجتمع ) وبين الأفكار (الأبنية العليا المعيارية في المجتمع ) فهو يرى أن تغير النظم الاقتصادي بسرعة نسبيا مقارنة بالنظام الاجتماعية وذلك بسبب : الصراع الطبقي
- تظهر دراسة اصراع الكلاسيكي في أعمال كارل ماركس ، الذي المنهج الجدلي المادي ، لتحليل تاريخ الصراع البشري مع بعضهم البعض من ناحية أخرى مع الطبيعية .
- يرى ماركس أن الإنسان تحت تأثير التصنيع والإستغلال الرأسمالي تحول من رجل طبيعي إلى رجل مغترب.
- هدف ماركس هو إعادة تحويل المجتمع إلى حالة يوجد فيها الرجل الطبيعي بدلا من الرجل المغترب ، ويحدث ذلك بإعادة تركيب البيئة الطبيعية والإجتماعية .
- كرد فعل للضغوط السياسية والإقتصادية في عصره ، نمّى ماركس نظرية (جدلية ) لتوجيه التغير في المجتمع مع التركيز على البناءات الفرعية الإقتصادية وسميت نظريته (المادلية الجدلية التاريخية)

النظرية المادية التاريخية :
محدد التغير عند ماركس العامل الإقتصادي .
يرى أن الطبيعة هي التي تفسر تطور العقل .
يعتبر ماركس أنه لا يوجد في أي مكان مادة بدون حركة ولا حركة بدون مادة .
إن المادية هي لب النظرية الماركسية وهي تنتمي إلى نزعة الحتمية الإقتصادية أي أن العامل الإقتصادي هو المحدد الأساسي لبناء المجتمع وتطوره .
يعتبر ماركس أنه بتوسيع المادية لتشمل الظواهر الإجتماعية قضى على عيوب النظريات التاريخية السابقة له .

رأي ماركس أن النظامين الاجتماعي والاقتصادي لا يتطابقا، لأن النظام الاقتصادي يتغير نتيجة النمو التكنولوجي.

مع تغير الأساس الاقتصادي يحدث انقلاب في كل البناء الاعلى الهائل بهذا الحد أو ذلك من السرعة) نظرية الصراع الطبقي ، يفترض ماركس أن كل تاريخ البشرية هو تاريخ للصراع بين الطبقات (الطبقة المُستغٍله) أصحاب الأموال (العليا) ، والطبقة المُستغًله (العمال) الطبقة السفلى.

بمعنى (صراع العمال وأصحاب المال)

يفترض ما ركس أن صاحب رأس المال يحقق الأرباح الطائلة من فائض قيمة عمل العمال ، لأن الأرباح كبيرة ولا يعطى العمال إلا ما يقيم حياتهم .

أن نظرية صراع الطبقات تتلخص في عدم عدالة التوزيع فالمشكلة في نظره هي (عدم عدالة التوزيع في عائد الإنتاج بين صاحب رأس المال والعمال) وهي الفكرة المحورية للنظرية الماركسية .
التوزيع هو مفهوم إقتصادي والعدالة فعل أخلاقي . ولتحقيق عدالة التوزيع عنده في التوزيع هو تحويل الملكية الخاصة (الرأسمالية) إلى ملكية جماعية أي المجتمع مشترك في كل شيئ.

يشير ماركس أن المغير الحقيقي للبناء الاعلى ليس العلاقات الإقتصادية ولكن عملية تثقيف وتدريب العمال على ممارسة الحياة السياسية يعدل من فكرهم، فتدرك الطبقة السفلى (العمال) التناقض في علاقات الإنتاج أي تدرك عدم عدالة التوزيع.

جعل علاقة بين النظام الإقتصادي والسياسي ، فيرغب أن يحل طبقة محل طبقة أخرى أحلال طبقة بدلا من طبقة أصحاب الأموال ، فتكون المسؤولية عن التوزيع . ولكن السؤال ما هي الضمانات حتى لا تتحول هذه الجماعة (الطبقة الجديدة ) التي وصلت إلى السلطة إلى نفس الطبقة الأولى التي لم تحقق عدالة التوزيع .. ؟

أكد على أهمية الصراع على الموارد الإقتصادية وهي لا تشمل فقط الثروة بل وسائل تكوين الثروة وتسمى (الإنتاج) .
(يرى ماركس أن السبب وراء بطء التغيرات في النظام الاجتماعي هو )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:21 am

روبرت بارك (محذوف)
وجهة نظره فيما يخص بنظرية الصراع تركيزه على نظرية (الكفاح البيئي للإنسانية ) من أجل الوجود والبقاء يعني (صراع مع الطبيعة ) والتي تؤدي إلى عملية ديناميكية مثل الصراع والتكيف والهدف تأمين مصادر إشباع الحاجة الذي ولد التنافس (الصراع مع الطبيعة) والمنافسة هي العملية التطورية الأولى ثم يتبعها عمليات أخرى ، وبهذا يصبح الصراع عامل حياة وتطور.

عدم الرضا يؤدي إلى القلق الذي يؤدي إلى تحطيم الروتين وأعداد العقل الجمعي الذي تنبعث منه حركات إجتماعية يؤدي إلى تحسين النظم .
أستخدم بارك أسلوب التاريخ الطبيعي .

النظرية
أفترض بارك أن أساس الإستقرار الإجتماعي يكمن في عملية التطور .
التوازن الإجتماعي يقوم على أساس التطور الإجتماعي.
يفترض أن الناس منشغلون بإستمرار في الكفاح من أجل الوجود والبقاء وتصبح المنافسة بينهم من أجل الحصول على هذا الهدف . ويعتقد أنه من ذلك الكفاح ينبعث نظام طبيعي يمكن رؤسته في التوزيع المكاني للأفراد وألجماعات وفي أعتمادهم على بعض أي تساندهم.

يقول بارك تصبح العمليات الإجتماعية الكبرى الرئيسية في داخل النظام تتكون من
المنافسة ، الصراع ، التكيف ، التمثيل. وهذه العمليات الأربعة تؤدي إلى التمثيل الثقافي وتصبح مؤسسة على القوى الطبيعية وخاصة النافسة . وهكذا يصبح الصراع عامل حياة وتطور يؤدي إلى نتائج إجتماعية معينة

نظرية التغير الإجتماعي عند بارك :
أولا : عدم الرضى
ثانيا: القلق الإجتماعي : أهميته أنه يقدم تحطيما للروتين وإعداد العقل الجمعي وأخيرا يتبلور في نظم إجتماعية .
ثالثا: تنبعث الحركات الإجتماعية .

مستويات التنظيم عند بارك
النموذج الإيكيولوجي للنسق الإجتماعي
5. النظام الأخلاقي : ينظم ويرتب النظم التي تليه من خلال عمل المعايير والتراث الإجتماعي للمجتع .
6. النظام السياسي : يركز على إيجاد حل للصراع من خلال تفسير الجزاءات الإجتماعية وتحديد ما إذا كان الفعل يقع تحت طائلة الجزاءات الإجتماعية
7. النظام الإقتصادي : يهتم بإنتاج وإستهلاك السلع والخدمات .
8. النظام الإيكلوجي : (المدينة والمجتمع ) أساسه يتكون من التوزيع المكاني للأفراد والجماعت أثناء كفاحهم من أجل المكان الصالخ للإستخدام .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:22 am

باريتو

هدفه تحديد وتفسير القوى الحقيقية التي تحدد حالة التوازن في النسق الاجتماعي ، بمعنى البحث عن العوامل التي تعمل في النسق والعناصر التي ترد عليها من النسق وبذلك يتحقق التوازن. أي تفسير حالة التوازن في النسق الإجتماعية ، وهي تتضمن (التركيز على الديناميكيات الإجتماعية للصراع والتغير

نظريته :
الافتراض الرئيسي عند باريتو هو تقسيمه النشاط الاجتماعي إلى نمطين من من (الفعل) منطقي وغير منطقي.
1. منطقي : إذا كان له (هدف ، ووسيلة ، وبينهما إتفاق ) ، (يرى أنه عندما تتطابق النهاية الموضوعية مع الغرض الذاتي في النشاط الاجتماعي) ويتطلب ذلك أن تكون الوسائل لتحقيق الهدف موضوعية
2. اللامنطقي : لا تقوم على هدف ولا وسيلة وهي تنشأ تحت تأثير العواطف وهي التي تتحكم فيه . واعتبر أن (معظم النشاط الاجتماعي) تتكون من الأفعال اللامنطقية ، بمعنى جعل أفعالنا تقع في اللامنطقي ، وتدعمها (الرواسب) وهي موجودة داخلنا لا نشعر بها ، وأعتبر أن الافكار اللامنطقية هي أسس لعدد من (أنماط القوى أو الرواسب التي تحدد التوازن الاجتماعي ) وتنقسم هذه الرواسب إلى ستة رواسب تحدد وتعمل من أجل التوازن الإجتماعي وسماها (القوى الإجتماعية وهي تدفع للفعل الإجتماعي
1. غريزة جماعات التآلف تعمل على إندماج الأفكار المتشابهة ، فتتكون الرواسب (قوى إجتماعية ) توجه الفعل الإنساني .
2. قوى الجماعات الدائمة : مثل الأسرة والميل للمحافظة على هذه التجمعات .
3. الحاجة للتعبير عن المشاعر بالأفعال الخارجية مثل التصفيق عند الفرح ، وعند الإستحسان ، والصلاة كشكر الله .
4. قوى الإستئناس بالجماعات وهي تتعلق بالرغبة في التطابق مع الجماعة والإمتثال لتقاليدها وتدخل ضمن التضحية بالنفس .
5. قوى تكامل الفرد مع أقرانه وتتعلق بالمساواة ليحظى الدخول والإنتماء في الجماعة مثل (التدخين) فيما يتماشى مع ميولهم فيجاملهم . مثل الشلل.
6. قوى السكس وهي غريزة عند الإنسان.

وأعتبر باريتو أن (قوى الرواسب) يقويها وتقوم على (مشتقاتها) وهي تبريرات عقلية للرواسب لأن الرواسب وراء السلوك اللامنطقي فيحتاج إلى مبررات (مشتقات) فالمشتقات وظيفتها افضاء المعقولية أو الرشد الاجتماعي .

بمعنى الفعل يؤدي إلى رواسب (قوى داخلنا) هي أساس الفعل والتي تقوم على مبررات (مشتقات) وهي أشياء نستخدمها لدعم تبريرات عقلية للأفعال اللامنطقية التي نقوم بها مثل الكذب.

أصناف التبريرات (المشتقات)
1. التأكيد وهي ذكر حقائق واقعية أو تخيلة لتبرير العقل .
2. السلطة وهي الإعتماد على مصادر لها هيبة لتبرير الأفعال.
3. التطابق مع المشاعر والمبادئ وهي تبرير الأفعال لأنها تقوم على مصلحة الآخرين.
4. براهين لفظية مثل الأمثل الشعبية .

إعتبر باريتو أن أصناف وأنماط القوى والرواسب تتوزع في المجتمع خلال البناء الطبقي وتعمل (من أجل التوازن والتساند ) لأن توزيع هذه الرواسب يتغير

خلاصة :
تختلف نظرية باريتو عن نظريات ماركس ، في أنها طبقية أكثر منها اجتماعية ، والاختلاف الرئيسي يكمن في اعتباره أن الظواهر المعيارية تحدد الظواهر المادية واليس العكس كما عند ماركس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:02 am

ثورثتين فبلن

كان هدف فبلن هو دراسة تطور البشرية باستخدام الأسباب الاجتماعية أكثر من أسباب الأفتصاد الكلاسيكي . فوضع فبلن نظرية عن التطور التكنولوجي متتبعا تأثير غريزة الإنسان الإقتصادية في العمليات الإجتماعية مثل المنافسة أو التغير الإجتماعي . استخدم فبلن العوامل الطبيعية في وضع نظرية إستقرائية عن الصراع الإجتماعي ، وقد ركز فبلن على العوامل المعيارية

كان معظم مادة البحث عند فبلن تاريخية وإقتصادية وإستعان بعلم الآثار ، إذ أنه كان يهتم بتتبع عملية التطور التكنولوجي خلال مراحلة العظمى في عدد من المجتمعات . بمعنى أنه فسر التاريخ على اساس إقتصادي بمعنى أن تفسير التطور والتغير الإجتماعي بمنظور إقتصادي فقد رد كل شيئ على أساس أقتصادي.

(نظرية في التطور الإجتماعي ):
أفترض أن الطبيعة البشرية تتكون من ثلاث سمات :
(أولا : رابطة أبوية) .
(ثانيا : غريزة ).
(ثالثا: فضول ).
واعتبر أن هذه السمات الثلاث تمثل أسس النظم الاجتماعية بل أعتبر فبلن أن الفضول الناقل للحركة هو الذي يؤدي إلى التغير التكنولوجي وأنه المحرك الأول في التطور الاجتماعي والتغير الاجتماعي.

وأعتبر أن عملية التطور الاجتماعي تبتدئ بتغير في القيم الأنسانية التي تؤدي إلى التطور التكنولوجي ، والتكنولوجيا تؤدي إلى تغير في القيم والأفكار . وهكذا أعتبر أن عملية الحياة الاقتصادية تؤدي إلى تراكم عمليات تكييف الوسائل للغايات.وذلك بصفة دائمة ومستمرة. جعل فبلن أساس نظريته فكرة المصالح الاقتصادية الانسانية التي تفسر عملية النمو الثقافي ، وتوالي تراكم العناصر الثقافية في النظم الاقتصادية. ويعتبر فبلن من أصحاب نظريات الحتمية الاقتصادية.

أعتبر أن التطور هو تراكم وعمليات رد فعل للمشاكل ، ويمثل التطور تكيفا وتنافسا مع البيئة. وأعتبر أن العملية التطورية تتقدم خلال عدد من المراحل المتمايزة وهي :

1. المرحلة الأولى (مرحلة التوحش السلمية) وهي تمثل الفترة الأولية (الطبيعية لوجود الإنسان) :
أ‌. الأكثر طبيعية (مرتبطين بالطبيعة )
ب‌. تقسيم عمل بسيط(قليل) .
ت‌. الدين هو المحور الرئيسي للمجتمع.
ث‌. أعلى مراحل التضامن الاجتماعي والجمعي .

2. المرحلة الثانية (المرحلة البربرية) المنخفضة
أ‌. بداية نمو إقتصادي .
ب‌. بداية تقسيم العمل .
ت‌. ظهور التمايز الطبقي بسبب ظهور الملكية الخاصة .

3. المرحلة الثالثة (البربرية الأعلى)
أ‌. كانت أكثر سلبية إذ زادة الثروة.
ب‌. زيادة الملكية الخاصة .
ت‌. ظهور طبقة المترفين .
ث‌. ظهور طبقة الصفوة بسبب ما سبق تولدت الأسس الاجتماعية للرأسمالية .
ج‌. نشأة وظهور الرأسمالية.

4. المرحلة الرابعة (المادية) المالية
أ‌. أكثر المراحل سلبية .
ب‌. أصبح المجتمع مادي (بقيم مادية)
ت‌. أكثر المراحل انحرافا.
ث‌. يسود النظام التشهير والحرب .
ج‌. العلاقات الاجتماعية آلية ولا شخصية منفعية .
ح‌. زيادة الترف والإستهلاك .
خ‌. ظهرو صفوة رجال الأعمال .
د‌. أعلى مراحل الرأسمالية وهي أعلى مراحلة اللاطبيعية .
خلاصة :
نظرية فبلن تمثل رد فعل لآثار التصنيع خلال فترة عصره ، والعملية الرئيسية في هذه النظرية تتكون من التطور التكنولوجي والأستعارة الثقافية وتهجين الأفكار .
نظريات الصراع المعاصرة

تعتبر هذه النظريات المجتمع كنسق ، نسق في حالة تطور يتكون من جماعت تتنافس من أجدل المصادر وتحكمها صفوة سائدة . وتستخدم نظريات الصراع المعاصرة هذا النموذج للمجتمع الحديث برسم الظورف الاجتماعية التي تحدد الصراع، والبناء النظمي للسيادة وتأثيرات الصراع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:03 am

تشارلز ميلز

أهدافه :
يتركز حول تنمية ما أطلق عليه أصطلاح الخيال السسيولوجي من أجل فهم المنظر التاريخي وذلك في مصطلحات من معاني (الحياة الداخلية والمسيرة الحياتية (الخارجية) لأفراد متباينين).

نظريته :
 وضع ميلز عدة افتراضات تدور حول طبيعة الحقيقة الاجتماعية والتأثيرات الاجتماعية للرأسمالية الصناعية .
 أخذ ميلز بفكرة فيبر أن التصنيع يؤدي إلى مزيد من الترشيد الاجتماعي ، ، فركز على النتائج السلبية للترشيد ، كما أعتبر تأثيرات الترشيد سلبية أكثر منها إيجابية ،
 أن التأثير الرئيسي للترشيد هو (زيادة في التركيز وما يتبعه من نزعة الصفوة) (الذين هم الشريحة المنفذة للمشاريع الكبرى والنظام السياسي والمؤسسة الحربية . حيث يمتلك أعضاء الصفوة صفات متشابهة وأصول إجتماعية متشابهة وقابلية تبادل الأدوار وقدرة العمل في سرية ، وهكذا يتخذ المجتمع تحت ضبطهم شكلا معينا عبارة عن :
- الصفوة .
- متسويات متوسطة من القوة .
- جمهرة المجتمع (عند مستوى القاع) .

أعتبر ميلز أن الترشيد يؤثر في البناء المهني ، وتنهار المشاريع الفردية بحدة ، وفي الوقت نفسه تتزايد بحدة نسبة الموظفين ، وهذا يؤدي إلى زوال الأفراد المستقلين ونشأة فكرة الرجل الصغير ، ولهذا يرى أن التصنيع يؤدي إلى المزيد من (الترشيد (التقليص) الإجتماعي وأن تأثيره سلبي لأنه يؤدي إلى زيادة التمركز (قوة السيطرة ) وما يتبعه من نزعة الصفوة ).

تأثير الترشيد على البناء المهني
1. إنهيار المشاريع الفردية
2. تزايد نسبة الموظفين .
3. زوال الأفرادالمستقلين.

تأثيرها عند مستوى الفرد
1. زوال الحرية الفردية .
2. زيادة في الإغتراب .
3. نقد الشعور السياسي .

مما سبق (يؤدي الترشيد إلى ضبط سيكولوجية وضبط نظامي والذي ينجم عنه زوال الحرية عند كل مستويات المجتمع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:05 am

رالف دار ندوف (محذوف)
دراسته في مدى تعقد الصراع في المجتمع الصناعي وظهور الصراع الطبقي .
يفترض أن الإتحادات (الجمعيات) مجبرة على التعاون في صورة منظمات رسمية وهنالك عاملان في بناء هذه الإتحادات :
أ‌. السيادة وهي جماعة تملك السلطة .
ب‌. الخضوع أي الجماعة لا تملك السلطة فهي مأمورة .

الجماعات تتفاوت بواسطة المصالح الكامنة ، وتحت ظروف معينة (إجتماعية ــ سياسية ) تفصح هذه المصالح الكامنة وتصبح مصالح ظاهرة . والإعلان والإفصاح عن المصالح الكامنة يحولها إلى مصالح ظاهرة يعتمد على :
1. ظروف التنظيم
2. الظروف السياسية
3. الظروف الإجتماعية
4. الظروف السيكولوجية أي مدى تشرب الجماعة لأدوارها .

تتعارض المصالح بعضها مع بعض فيظهر الصراع الطبقي ، وينتهي الصراع على ظروف موقفية معينة (سياسية وإجتماعية ) وبما أن المجمتع مجموعة من الإتحادات تتعاون إجباريا من أجل المصلحة إذا فهذا المجتمع جاهز للتطور الديناميكي أي التغير الإجتماعي المستمر .
صراع المجتمعات الصناعية لم ينشأ عن السيطرة على وسائل الإنتاج عن التوزيع غير العادل للسلطة في أماكن العمل. فكانت نظريته دراسة محكمة توضح مدى تعقد الصراع في المجتمع الصناعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:06 am

ديفيد ريسمان

أهدافه :
كان إهتمام ريسمان على الحتمية السكانية والخاصية الإجتماعية ، فبؤرة أهتمامه هون التغير الإجتماعي في النمط السائد في الخصائص الإجتماعية .

يرى أن مشكلة الصراع الإجتماعي والتغير الإجتماعي أساسه التغير السكاني . ويرى أن البناء الإجتماعي يتأثر بالبناء السكاني أي زيادة ونقصان السكان يؤثر على البناء الإجتماعي . وأعتبر الظروف الإجتماعية والديموجرافية (السكان) كمحدد لكثافة وأستمرار الصراع الإجتماعي ، حيث يعتمد الصراع الإجتماعي والسيادة على معدلات المواليد والوفيات في المجتمع من البناء الإجتماعي وأنماط من السيادة والإلتزام والتطابق .

نظريته :
بدأ ريسمان بتعريف الخاصة الإجتماعية بأنها (ذلك الجزء من الخصائص الذي يكون مشتركا أي له عمومية بين الجماعات الإجتماعية الهامة وأنها نتاج خبرات هذه الجماعات)

وتمثل الخاصية الإجتماعية إلزاما معياريا.
منحنى النمو السكاني عند ريسمان وهو على حرف s
1. طور إحتمالية النمو العالي (نسب المواليد والوفيات متساوية)
أ‌. ساد في المجتمع البدائي والعصور الوسطى
ب‌. التقاليد توجه الناس .
ت‌. الضبط الإجتماعي تحكمها التقاليد.
ث‌. تمارس الجزاءات عن طريق الخوف والقلق من الإنحراف عن التقاليد
ج‌. لديهم إستقرار إقتصادي لإتساع رقعة المنتجات.
2. نمو إنتقالي (معدل المواليد أعلى من معدل الوفيات )
أ‌. ساد في أوروبا
ب‌. التوجيه داخل الفرد (ذاتي شخصي)
ت‌. الضبط الإجتماعي(شعور بالذنب لعدم قدرته التطابق مع الخصائص الاجتماعية).
ث‌. النظام الإقتصادي يتميز بالتوسع الإستعماري
3. بداية التناقص السكاني (نسبة المواليد والوفيات منخفضة)
أ‌. ساد في المجتمعات الحديثة أوروبا وإستراليا وأمريكا
ب‌. يوجه الناس أناس آخرين مثل القوانين. والأنظمة
ت‌. الضبط الإجتماعي هو الخوف من الإنعزال (السجن ، الفصل من العمل،القائمة السوداء.)
ث‌. النظام الإقتصادي يسوده التصنيع والتحضر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:07 am

لويس كوزر (محذوف)
الصراع ينشأ عندما يوجد زيادة في عدد الطالبين عن الفرص المتاحة لإعطاء المكافآت المناسبة
إستخدم الفكرة الإقتصادية التي تتحدث عن العرض والطلب
فإذا كان عدد طلاب العمل أكثر من فرص العمل ينشأ الصراع.
يرى كوزر أنه كلما زاد إنغلاق نسق التدرج الإجتماعي وكلما قل عدد نظم صمام الأمان كلما قل التسامح وإنتظامية الصراع وكلما زاد إنغلاق الجماعات على نفسها وكلما طال كفاح الجماعة تزيد كثافة وشدة التمزيق والإنهيار الذي سوف يحدثه الصراع الإجتماعي داخل المجتمع.

يرى كوزر أن المواضيع التي يقوم حولها الصراع هي :
1. مواضيع الشرعية الإجتماعية : حيث عدم الإتفاق حول الدعاوى الأساسية يؤدي إلى مستويات عالية من الصراع.
2. مواضيع واقعية وحقيقية : كالفشل في إشباع متطلبات معينة مثل البطالة .
3. مواضيع غير واقعية وغير حقيقية : مثل خفض توتر عام وهذا النمط يؤدي إلى صراع أكثر كثافة وشدة.

ماهي وظائف الصراع عند كوزر:
1. يقوم إستقرار للعلاقات الإجتماعية
2. يعيد الحيوية للمعايير الموجودة في المجتمع .
3. يساهم في بعث معايير جديدة في المجتمع .
4. يقدم ميكانزم لإستمرار إعادة التكيف وموائمة ميزان القوة .
5. ينمي الإئتلاف وإتحادات جديدة.
6. قلل العزل الإجتماعي .
7. يساهم في المحافظة على خطوط حدود الجماعة .
8. يؤدي الصراع إلى نسق إجتماعي أكثر مرونة وإستقرار وتكامل .

ويعتبر كوزر أن الصراع حول مواضيع واقعية في داخل البناء الإجتماعي المفتوح قد يساهم في المزيد من التكيف والمرونة والتكامل في البناء الإجتماعي.
كما أعتبر أن الصراع حول مواضيع غير واقعية في بيئة مغلقة وغير مرنة يؤدي إلى العنف والتفكك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:08 am

السلوكيون الاجتماعيون
ماكس فيبر
نظرية الفعل الإجتماعي
وهو يمثل السلوكية الرمزية (وتعني السلوكية التفاعلية الإجتماعية )
عرف علم الإجتماع : (العلم الذي يحاول شرح وفهم الفعل الإجتماعي من أجل الوصول إلى التفسير السببي.
. وتعريف ماكس فيبر يتضمن عناصر محورية :
1. محاور تفسيرية أو الفهم
2. التركيز على الفعل الإجتماعي أي على القيم الإجتماعية كنعصر أولي في توجيه السلوك.
3. محاولة صنع تفسير سببي لهذه الظاهرة .
كان ماكس فيبر مهتما بالفهم العلمي للسلوك الإجتماعي إذ إعتبره بؤرة علم الإجتماع .

نظرية الفعل الإجتماعي :

متى يكون الفعل أجتماعي موجه نحو الآخرين عند فبر ؟
1. إذا كان يراعي الآخرين (رد الفعل)
2. أن يكون له معنى ذاتي عند فاعله
مختلف من حيث مستوى الترشيد. بمعنى أن فيبر يعتبر أن الفعل الإجتماعي مختلف من حيث مستوى الترشيد (العقلانية)

ويرى ماكس فيبر أن للفعل أنماط متميزة للمعنى :
1. معنى مقصود واقعي للفعل الفردي الثابت وهو المعنى الذاتي .
2. مستوى الواقعية للفعل المقصود (أي المستوى المعياري للجماعة)
3. المعنى الملائم للصياغة العلمية الخاصة (مثل التجريد والنماذج النظرية)

ماهي شروط الأفعال (الفعل الإجتماعي ) عند فيبر؟
نظرية الفعل الإجتماعي :
هنالك أربعة أنماط من الفعل الإجتماعي
1. الفعل الإجتماعي الموجه بالتقاليد وهو أقل ألأفعال رشدا وهو السلوك التقليدي اليومي وهي أكبر نسبة الأفعال .
2. الفعل الموجه بالعاطفة : وهي ردود فعل غير منظبطه محركها الولاء العاطفي .
3. توجيه رشيد نحو قيم مطلقة أي فعل تحدده مجموعة محددة من الأخلاق والقيم مثل شخص يدافع عن أي أمر (لإيمانه بفعلها) فالمحرك هي القيم.
4. الفعل الموجه عقليا بالقيم والأنساق والغايات الفردية : وهو أعلى مجال في درجة الرشد ، (والرشد يعني العقلانية لأنه يبحث عن مصلحته الفردية وأهتماماته) ، أي قيم خاصة مثل حب الظهور ، الكسب المادي ، فنجد المحرك هي المصلحة الفردية الخاصة .

يرى فيبر أن المجتمعات تختلف من حيث النزعة :
فإذا كانت النزعة الفردية عالية : تكون مخفض في ضبط القيم والتقاليد وعالي في النظام والقانون.
وإذا كانت النزعة الفردية منخفضة : تكون عالية في ضبط القيم والتقاليد .

بهذا يعني أن الفرد في المجتمع النزعة الفردية (المصلحة الفردية) عالية تجده لا يبالي بالتقاليد فهي منخفضة لديه ولا يهمه .
ومن هنا نرى تأثير القيم الإجتماعية أكثر من القانون في النزعة الفردية المنخفضة.

نظرية التغير
أكد فيبر في علم اجتماعه الديني أن المعتقدات الدينية هي القوى الدافعة للتغير الاجتماعي ، وأن الدين هي القوى الديناميكية الحقيقية للتاريخ .

أقام ماكس فيبر نظريته في التغير على أساس نظريته في الفعل الإجتماعي
أهم وجوه النقد التي وجهها ماكس فيبر على الماركسية هو أنها فشلت في التمييز بين ماهو إقتصادي بحت وبين ما هو له إرتباط بالإقتصاد.
ويرى فيبر من خلال دراسته للأديان أن العنصر الفعال أو الديناميكي في النبي هو الإلهام. وكد فيبر سيادة الرجل الملهم وأن جوهر الشخصية عند فيبر هو فعل عقلي رشيد في خدمة الأهداف الأساسية ، ويصبح الإلهم عبارة عن شكل من الطاقة الروحية تؤدي إلى انبعاث مثل أخرى غير الموجودة في المجتمع الذي يظهر فيه الشخص الملهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات : 540
تاريخ التسجيل : 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:08 am

الشخصية الملهمة :
مبدعة تحمل قيم وتعتبر خيالية بالنسبة للواقع الإجتماعي وهي في صراع مع الرجل النظامي .

الشخصية النظامية : رجل محكوم بالأنظمة والقوانين .

سمات الشخصية الملهمة :
تمل الإلهام، تضاد وتتصادم بشدة مع الحقائق اليومية ، فإما أن تصبح ثورية أو يتخلص منها المجتمع سريعا ، يحدث توتر بين القيم التي يتشربها الملهم والواقع اليومي يتصف بالحدة المتناهية

يقرر فيبر أن ما يحدد وجهات النظر للحياة هو ما يرغب الانسان في أن يكون عليه أو ما يرغب الانسان الحفاظ عليه ، وتتضمن هذه الفكرة معارضة صريحة وهدما قويا لوجهة نظر الماركسية التي تقرر أنه ليس أدراك الناس هو الذي يعين معيشتهم ولكن معيشتهم الاجتماعية هي التي تعين ادراكهم.

الاخلاق البروتستانتية وروح الرأسمالية :
أراد فيبر أن يثبت تفاهت النظرية (الماركسية التي تدعي أن النظام الأقتصادي هو المحرك والمغير للحياة الاجتماعية . )

النظرية الرأسمالية :
كشف أن أثر السلوك الموجه بالدين على النظام الإقتصادي وإبتدأ بدراسة أثر ظهور الدين في المجتمع .
ويرى أن أول ما يصطدم الدين بظاهرة القرابة.
ويرى أن الإنتماء لطائفة دينية معروفة لدى المجتمع يعتبر ضمان مطلق للكيفيات الأخلاقية للرجل وخاصة تلك التي هي مطلوبة للأعمال وهذا يرجع إلى :
1. أن الطائفة متماسكة بالتقاليد الدينية ومن ثم لا تسمح بالإنضمام لعضويتها إلا بعد الإستفسار الدقيق عن السلوك .
2. إن عضو الطائفة إذا وقع في ضائقة إقتصادية نتيجة خطأ فإن الطائفة تنظم وترتب أموره وتساعده.
3. عضوية الطائفة تعني شهادة عن كفاءة أخلاقية وخاصة أخلاق الأعمال عند الفرد.

نظرية الطبقات
يعتبر مفهوم فرص الحياة من المفاهيم الرئيسية والأساسية في تحديد الموقف الطبقي.

يعتبر فيبر أن نظريته في الطبقات إستطاعت (مزج) بين النظريتين الإجتماعيتين (النظرية الذاتية والنظرية الموضوعية ) لموضوع التدرج الطبقي .

النظرية الموضوعية عن التدرج الطبقي :
البناء الطبقي يتكون من (مالك للأرض ، صاحب المشروع ، العامل ) وهي تعني (الدخل الأقتصادي)

وهو يجمع بين العوامل الإقتصادية والذاتية ويقول الشخصية :
شخص لدية ترشيد في إستهلاك يؤدي عمل يصبح لديه دخل مادي ثم يستثمر هذا ثم يصبح لدية ثروة وهنا يحدث لدية حراك إجتماعي.

ونستنتج أن الفرد الذي يتصرف بترشيد يحدث له حراك إجتماعي أي البدء من الفرد ذاته أولا، ولا تعني الثروة مباشرة .

النظرية الذاتية للطبقات :
وضعت أهمية كبرى على السمات النفسية لأعضاء الطبقات الإجتماعية وهي محددات ذاتية (مثل الإحترام ، الشرف، الدرجة العلمية ، الوظيفية ، المكانة الإجتماعية ، التاريخ الأسري)
تشكيل جماعة الطبقة يحدده الموقف الاقتصادي الذي يشارك فيه الجماعة وهذا يتشكل من تأثير الأفكار بين أعضاء الجماعة .

مفهوم الترشيد :
اعتبر كارل ماركس أن الأقتصاد الحديث لا عقلي أساسا للرأسمالية وهي تنتج من تعارض التقدم التكنولوجي الواعي لقوى الإنتاج وبين قيود الملكية الخاصة والرح الخاص ومنافسة السوق غير المنظمة ومن ثم يتميز النسق بفوضى الإنتاج .

بينما عملية الترشيد عند ماكس فيبر قوة ثورية هامة للتاريخ لا تقل أهمية عن القوة الثورية للإلهام. واعتبر أن الرأسمالية هي أعظم قوة ثورية في العالم الحديث تماما مثل ما في السياسة . وأعتبر البيروقراطية هي الشكل الفني الأكثر كفاءة عقليا . وأعتبر أن العوامل الروحية تلعب دورا في الإنجاز والإسراع بهذه العملية وهي عملية الترشيد العالمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ملخص النظريات الاجتماعية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الــفــــــــــــــــــــــــalfrid 1ـــــــــــريــــد :: الأقسام الأدبيه :: كل مايتعلق بالأ د ب والكتب والشعر العربى والشعراء-
انتقل الى: