الــفــــــــــــــــــــــــalfrid 1ـــــــــــريــــد
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم،
أخي الزائر

ربما تكون هذه هي زيارتك الأولى لمنتدانا


فالمنتدى غير أي منتدى


نُقدر دائماً مشاركتك معنا بعد تسجيل عضويتك


ومن الممكن أن تكون أحد ( أسرة الفـريد1 )

الــفــــــــــــــــــــــــalfrid 1ـــــــــــريــــد

منتدى اسلامى مصرى عربى يحترم جميع الدينات السماويه والعقائد ويدعو للعلم والمعرفه والتواصل والترابط العربى
 
الرئيسيةدخولالبوابةس .و .جمكتبة الصوربحـثقائمة الاعضاءالتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب عن محاسبة التكاليف للمحاسبين
الأحد سبتمبر 21, 2014 5:38 am من طرف محمد الخواجه

» تحميل كتاب كفاحي .آدولف هتلر
الجمعة مايو 09, 2014 7:25 pm من طرف samo

»  كتاب ممتع عن نظم الأعداد والبوابات المنطقية, وخاصة لطلبة plc
الإثنين يونيو 10, 2013 8:20 pm من طرف الحكمة

» لتركيب أغنيه على صور- برنامج تركيب الصور على الاغانى
الثلاثاء مارس 12, 2013 12:49 am من طرف alaa

»  ثمانية كتب تؤهلك لتصبح محترف تمديد شبكات حاسب و بالعربي %100
الثلاثاء مارس 12, 2013 12:36 am من طرف alaa

» اسرار لوحة مفاتيح جهاز كمبيوتر
الثلاثاء مارس 12, 2013 12:32 am من طرف alaa

» كتاب تصميم قواعد البيانات Pl-sql
الأربعاء يوليو 25, 2012 11:19 am من طرف adel sulami

» كتاب حكايات الف ليلة وليلة كاملة
السبت يونيو 16, 2012 10:52 pm من طرف mouna love

» صفوة التفاسير (محمد علي الصابوني) بصيغة Exe (تفسير مبسط جمع الكثير من التفاسير الأخرى
الإثنين مايو 07, 2012 10:24 am من طرف naceromar

» الفساد الاقتصادي أنواعه
الخميس مايو 03, 2012 7:01 am من طرف انور المرسى

منتدى
 
 
 
 

أسرة منتدى الفريد1 تحت شعار وطن واحد قلب واحد

تتقدم بخالص الأسى والحزن لما الت اليه مصر

والشعب المصرى من فوضى وخراب ودمار لكل مصر والمصرين

بأسم الاصلاح والتغير

والتغرير بشباب مصر من جهات مختلفة داخليه وخارجيه

كل همها زعزعة امن واستقرار مصر والتسلق للسلطة

اننا مصريون احرار نسعى بكل حب للتغير والاستقرار

ولكن بدون ارقاة دماء او خراب اقتصادى نحن فقط من سيتحملة

هذة مصرنا وطننا وامل ابنائنا

فلا تدعو المغرضين ينالون منا ومن امننا

دعونا نتكاتف من اجل البقاء والبناء

لا من اجل مبارك او جمال او علاء

بل من اجل رفعة مصر والارتقاء

لالالالالالالالالالالالالالالالا

لا للتخريب

لا لقلب نظام الحكم

لا للحقدين

لاللبردعى والعملاء المنشقين

لا للاخوان والسنين فجميعنااااااااا

مصرين

التبادل الاعلاني

منتدى الفـــــــــــريـد يرحب بكم دائما ويتمنى لكم كل المتعه والفائده ويرحب بالاراءالبناءة لتطوير المنتدى واثرائه بأكبر كم من المعلومات النافعه فى كافة المجالات مع تحياتى للجميع



دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 21 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 21 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 63 بتاريخ الخميس يونيو 05, 2014 5:06 pm
منتدى
 
 
 
 

أسرة منتدى الفريد1 تحت شعار وطن واحد قلب واحد

تتقدم بخالص الأسى والحزن لما الت اليه مصر

والشعب المصرى من فوضى وخراب ودمار لكل مصر والمصرين

بأسم الاصلاح والتغير

والتغرير بشباب مصر من جهات مختلفة داخليه وخارجيه

كل همها زعزعة امن واستقرار مصر والتسلق للسلطة

اننا مصريون احرار نسعى بكل حب للتغير والاستقرار

ولكن بدون ارقاة دماء او خراب اقتصادى نحن فقط من سيتحملة

هذة مصرنا وطننا وامل ابنائنا

فلا تدعو المغرضين ينالون منا ومن امننا

دعونا نتكاتف من اجل البقاء والبناء

لا من اجل مبارك او جمال او علاء

بل من اجل رفعة مصر والارتقاء

لالالالالالالالالالالالالالالالا

لا للتخريب

لا لقلب نظام الحكم

لا للحقدين

لاللبردعى والعملاء المنشقين

لا للاخوان والسنين فجميعنااااااااا

مصرين

منتدى
 
 
 
 

أسرة منتدى الفريد1 تحت شعار وطن واحد قلب واحد

تتقدم بخالص الأسى والحزن لما الت اليه مصر

والشعب المصرى من فوضى وخراب ودمار لكل مصر والمصرين

بأسم الاصلاح والتغير

والتغرير بشباب مصر من جهات مختلفة داخليه وخارجيه

كل همها زعزعة امن واستقرار مصر والتسلق للسلطة

اننا مصريون احرار نسعى بكل حب للتغير والاستقرار

ولكن بدون ارقاة دماء او خراب اقتصادى نحن فقط من سيتحملة

هذة مصرنا وطننا وامل ابنائنا

فلا تدعو المغرضين ينالون منا ومن امننا

دعونا نتكاتف من اجل البقاء والبناء

لا من اجل مبارك او جمال او علاء

بل من اجل رفعة مصر والارتقاء

لالالالالالالالالالالالالالالالا

لا للتخريب

لا لقلب نظام الحكم

لا للحقدين

لاللبردعى والعملاء المنشقين

لا للاخوان والسنين فجميعنااااااااا

مصرين

التبادل الاعلاني

منتدى الفـــــــــــريـد يرحب بكم دائما ويتمنى لكم كل المتعه والفائده ويرحب بالاراءالبناءة لتطوير المنتدى واثرائه بأكبر كم من المعلومات النافعه فى كافة المجالات مع تحياتى للجميع



منتدى
 
 
 
 

أسرة منتدى الفريد1 تحت شعار وطن واحد قلب واحد

تتقدم بخالص الأسى والحزن لما الت اليه مصر

والشعب المصرى من فوضى وخراب ودمار لكل مصر والمصرين

بأسم الاصلاح والتغير

والتغرير بشباب مصر من جهات مختلفة داخليه وخارجيه

كل همها زعزعة امن واستقرار مصر والتسلق للسلطة

اننا مصريون احرار نسعى بكل حب للتغير والاستقرار

ولكن بدون ارقاة دماء او خراب اقتصادى نحن فقط من سيتحملة

هذة مصرنا وطننا وامل ابنائنا

فلا تدعو المغرضين ينالون منا ومن امننا

دعونا نتكاتف من اجل البقاء والبناء

لا من اجل مبارك او جمال او علاء

بل من اجل رفعة مصر والارتقاء

لالالالالالالالالالالالالالالالا

لا للتخريب

لا لقلب نظام الحكم

لا للحقدين

لاللبردعى والعملاء المنشقين

لا للاخوان والسنين فجميعنااااااااا

مصرين

اهداء

 

مــصــر

مصر3حروف بكل الحروف

كانت الأم والحضن الدافى والأمان مالخوف

وفجاءة وفى لمح البصر تمنا وصحينا على كابوس

دمار وخراب وسلب ونهب ومستقبل مش معروف

غلبنا الهمج مع التتار فى جبروت الدمار

وبحجة تغير النظام غلبنا البراكين والأعصار

والكارثه بيقولووووووووووووو

مصرين احراااار!!!!!!!!!!!!!

f ابوزيد

من بورسعيد

أكتوبر 2014
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 
اليوميةاليومية
شاطر | 
 

 ملخص النظريات الاجتماعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:17 am

قسم علم الإجتماع إلى ثلاثة فروع :
1. علم الإجتماع النظري : دراسة الحقائق الإجتماعية أي العلاقات والتجمعات
2. علم الإجتماع التطبيقي: دراسة العمليات والأحداث التاريخية المؤدية إلى التطور.
3. علم الإجتماع التجريبي: استخدام نظريات وحقائق الإجتماع في الدراسات عند القيام ببحوث ومسوح إجتماعية .

نظرياته :
كان هدف تونيز محاولة فهم المعنى الحقيقي لكل من المدرسة العقلية في القانون الطبيعي من ناحية والنظريات التاريخية والرومانتيكية (العاطفية ) المعارضة من ناحية أخرى.

أدت به دراسته العميقة إلى الإنتهاء إلى أن كل صور التفكير التي يظن أنها غير عقلية أو الأقل تعقلا ليست رشيده ، ولكل منها معناه الخاص وهي في النهاية مشتقة من الإدارة الإنسانية .

إتجه تونيز إلى دراسة المجتمع على أنه نتاج للإرادة الإنسانية وهذه الإرادة هي أساس الوجود الإجتماعي




قسم تونيز العقلاقات إلى :
1. علاقات إيجابية : وهي في المجتمع المحلي تؤدي إلى تكامل المجتمع وإستقراره ووحدة أهدافه.
2. علاقة سلبية : في المجتمع العام تؤدي إلى الصراع والإختلاف وتفكك المجمع وإنهياره.

ويرى تونيز أن كل أنماط الحياة الحميمة والخاصة المقتصرة على أصحابها أينما إكتشفناها تفهم على أنها حياة في مجتمع محلي.

ما يتميز به المجتمع المحلي والمجتمع العام .

المجتمع المحلي
ينشأ إستجابة للإرادة العاطفية وهي تنبع من عواطف المشاركة الوجدانية (مشاعر)
العلاقات الإجتماعية إيجابية تؤدي إلى التكامل لأنها مباشرة لا يقصد بها مصلحة شخصية
تساهم في إستقرار المجتمع وتكامله
الروابط الإجتماعية روابط القرابة الدم والصلة
يكون في الجماعات الحميمة (الأسرة )
الضبط الإجتماعي على أساس عاطفي تجاذب
علاقات عميقة بين أفراد المجتمع
العلاقة تنشأ طبيعية فهو تضامن طبيعي
في المجمتع المحلي القديم المجتمعات التقليدية
العلاقات مباشرة


المجتمع العام
ينشأ إستجابة للإرادة العقلية (إجتياجات) تظهر كإستجابة لحاجات المجتمع
العلاقات الإجتماعية سلبية تؤدي إلى الصراع وتفكك المجتمع ، علاقة ذات مصلحة .
تساهم في تفكك المجتمع والصراع
الروابط الإجتماعية روابط الجوار والزمالة
غير حميمة مثل (إتحاد العمال) المؤسسات والنقابات والهيئات .
على أساس القانون
علاقات سطحية وهي وقتية حسب الحاجة
العلاقة تنشا إرادية وإختيارية التضامن
في المجمتع الحديث الصناعي .
علاقات قانونية تعاقدية تسودها الشك والمنفعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:18 am

الوظيفية البنائية
تعتبر النظريات الوظيفية رد فعل المنظرين لحاجات السياسة والاجتماعية والاقتصادية للمجتمع المعاصر .تعتبر الوظيفية البنائية محاولة عملت من أجل أنشاء نظرية عامة عن المجتمع تقوم على أساس أفتراض أن المجتمع يوجد ويمتلك حقيقة مستقلة ، وبؤرة علم الاجتماع طبقا للوظيفية البنائية هو اكتشاف الخواص الاساسية للنسق الاجتماعي وأسلوب تطورها من أجل الوصول بالتغير الاجتماعي إلى أقصى درجة من النظام.
والنظرية الوظيفية البنائية هي على نمطين :
1. النمط الطبيعي .
2. النسق المعياري .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تاكلوت بارسونز

الإنتاج العلمي ومؤلفاته :
1. بناء الفعل الاجتماعي.
2. النسق الاجتماعي.
3. المجتمعات .
4. نسق المجتمعات الحديثة.

جاءت نظرية بارسونز أنها ذات أساس بيولوجي وظيفي بنائي:
استخدم المنهج التاريخي والاستدلال والقياس المنطقي .
ركز على الفعل الإجتماعي
هدفه
إيجاد نظرية منهجية عامة التنظيم الاجتماعي (للسلوك البشري) عن المجتمع
رؤية بارسونز للكائن الحي أنه صانع القرار.

يرى بارسونز أن للفعل الإجتماعي كي يحدث في ثلاثة حدود :
1. الفاعل .
2. عوامل موقفية (الموقف)
3. المعيار (الغاية)
ويلاحظ أن العاملين (المعايير ــ الموقف) هي التي تبرز حاجات النسق.
كما تعمل وظيفيا على فهم السلوك الانساني . وبهذا يكون بارسونز حاول تقديم نظرية عن (المجتمع والتطور الاجتماعي). كما جاءت نظريته ذات أساس بيولوجي وظيفي بنائي والتي تعتبر نسقية وتوازنية وتطورية. إستخدم المنهج التاريخي والإستدلالي والقياس المنطقي
الأسلوب الذي استخدمه ليوثق تطور المجتمع يتكون من المزاوجة بين الخطة النظرية و تقارير الحقائق التجريبية . وبهذا الأسلوب وصل بارسونز إلى نظرية بنائية وظيفية متقنة ومحمة للمجتمع ، وذلك من خلال التعريف البيولوجي للحقيقة الاجتماعية.


نظرية النسق الإجتماعي :

أولا : يعتبر بارسونز أن النسق الإجتماعي العام (يوجد بذاته)، أي أن المجتمع يمتلك واقع وحقيقة إجتماعية ، (فيرى أن النسق الاجتماعي له وجود مستقل بذاته كنسق إجتماع عن وجود الأفراد) أي أن المجتمع بناء وداخل هذا البناء أبنية صغيرة تتكامل .
ثانيا : يبرز البناء الإجتماعي أو الأنساق الفرعية عدد من الوظائف:
أهمها (التكامل والتكيف )
1. التكامل : أي أن النسق يعتمد على مجموعة من المعايير التي تربط الفرد بالمجتمع فينتج التكامل في المجتمع ككل.
وهو يعني أن النسق يعمل على تكامل الأفراد مع بعضهم عن طريق المعايير والعقوبات والجزاءات .

متى يحدث التكامل بين الأنساق ؟
يحدث إذا تحقق التوازن بين ثلاثة عناصر وهي :
أ‌. الوسيلة (المكانة والدور ) مثل التاجر
ب‌. الأهداف الشخصية (المركز الإجتماعي، الأمان . شيئ يريد تحقيقه . يريد تحقيق الربح
ت‌. أهداف النسق (الهدف العام) الإنتاج أو النتيجة المطلوبة نمو النسق الإقتصادي.
بالتالي إذا لم يحدث التكامل الداخلي (داخل الإنسان ) لا يحدث التكامل الخارجي لأنه عدم توازن داخلي لديه فكيف النتيجة يصبح عدم توازن في المجتمع.

2. المحافظة : يعني أن النسق يتضمن معايير وقيم لها عموميتها ، تؤدي إلى (المحافظة على نمط التفاعل داخل النسق ، فلا يخرج عن حدود النسق).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:19 am

3. التكيف : النسق يتكيف مع الأنساق الأخرى داخل المجتمع بمعنى أن كل نسق إجتماعي عليه أن يتكيف مع البيئة الإجتماعية التي يوجد فيها . وأهم عمليات التكيف أن تتكامل الأنساق العامة مع الأنساق الفرعية الأخرى. متى يكون التكيف؟
إذا كان من صنع البيئة .
4. تحقيق الهدف (الوظيفة) : وهي أساليب الأفراد من أجل تحقيق الهدف (أثناء إشباع حاجاتهم) فهم يختلف من حيث مكوناتهم الشخصية ، والأفراد تختلف شخصياتهم فيختارون ألاسلوب والبدائل للحصول على الهدف.

وهذه البدائل عبارة عن خمس بدائل فنمط الشخصية يختار بينها سماها بارسونز (المتغيرات النمطية) وهي :
1. العاطفية في مقابل الحياد العاطفي
والعاطفية أي يسعى الفاعل إلى إشباع حاجته مباشرة
الحياد العاطفي : أي أن الموقف يجبر الفاعل على التخلي عن إشباع حاجاته.

2. المصلحة الذاتية في مقابل المصلحة الجمعية
يسعى وراء تحقيق مصالحه الخاصة ، أو تجبر الموقف الفاعل على أن يراعي مصالح الجماعة

3. العمومية في مقابل الخصوصية
العمومية وتعني القيم التي على درجة كبيرة من العمومية يشترك فيها أعضاء المجتمع لا تقتصر على جماعة معينة (مراعاة مصلحة المجتمع )
أما الخصوصية : المواقف التي يكون فيها الفاعل مشتركا مع غيره من أعضاء الجماعة الخاصة (الصغيرة ) كالجيرة حيث لها قيمها الخاصة

4. النوعية في مقابل الأداء: النوعية هي التركيز على خصائص ومواصفات الشيئ حقيقة مواصفات الشيئ.
ويكون الأداء بالتركيز على فعل ما (لتحقيق هدف معين )

5. التخصص في مقابل الإنتشار
علاقة محددة مرسومة (يعني التخصص لا يوجد مايلزم على تجاوزها.
الإنتشار لا حدود أي أن المنفعة على إعتبار أ، تعمم تنتشر.


النسق الإجتماعي يتركب من أربعة أنساق فرعية :
1. نسق المشاركة المجتمعية أي تكامل المعايير .
2. نسق المحافظة أي تكامل القيم .
3. نسق السياسة. للحصول على الأهداف أو تحقيقها .
4. نسق الإقتصاد. وهو يستخدم للتكيف .

(يعتبر بارسونز أن أساس المجتمع هو الميل نحو التوازن أو الإنسجام . )
حسب رأي بارسونز أن البؤرة الرئيسية للنسق الإجتماعي هي التكامل الداخلي والتكامل المعياري وتصبح أسس المجتمع هي مستوى الإشباع والإكتفاء الذاتي بالنسبة لبيئتها.

النسق لا يمكن النظر إليه على أنه ساكن إذ يمتلك قدرة فائقة على التكيف والتطور والنمو بطريقة تؤدي إلى مزيد من تحقيق الهدف (أي حاجات جديدة)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:20 am

ولتر بكلي

اهتمامه : ينتص في علم الاجتماع ، والتدرج الاجتماعي والحراك الاجتماعي ، ألف كتاب (علم الاجتماع ونظرية الأنساق الحديثة) .

أهدافه :
استخدام منظور نظرية الأنساق الحديثة لعلم الاجتماع .

نظريته عن الأنساق:
قسم بكلي المجتمع إلى قسمين رئيسيين :
وهما (البناء والعمليات )
الأول : يتكون من البناء على مستويين ، البناء السيكولوجي ، والبناء السسيوثقافي.

وطبقا لرأي بكلي يتكون النسق السيكولوجي من أربع عناصر رئيسية هي أساس التنظيم الاجتماعي عند (المستوى السيكولوجي) :
1. الفرد البيولوجي .
2. الأشياء البيئية موضع أهتمام الفرد .
3. فرد آخر .
4. الاتصالات والمعلومات المتبادلة .

وعند المستوى السسيوثقافي حاول بكلي الوصول إلى المستوى الأمثل من الأستقرار والمرونة من أجل التكيف مع أنساق البيئة ، وهنالك خمس عناصر في عملية التكيف هذه :
أ‌. منبع لتقديم التنوع في النسق .
ب‌. المحافظة على مستوى أمثل لكل من توترات النسق وأشباع العضو.
ت‌. خطان للاتصالات مع البيئة ، أحدهما لتحقيق الهدف والحصول عليه ، الثاني لتوفيق وملائمة أنساق النظم الاجتماعية مثل (العلم ، التكنولوجيا، الدين)
ث‌. نسق لصنع القرار.
ج‌. ميكانيزم لنشر المعاني ورموز الأنساق ومجموعة الأخبار.

في هذا البناء كلما زاد ارتفاع المستوى كلما كان الاعتماد أكبر على الاتصالات من الاعتماد على صلة الطاقة . وهكذا يقوم التنظيم على مجموعة من القرارات تعتمد على التغذية بمعلومات معينة وفي لحظة معينة من الزمن.
العملية في داخل نموذج الأنساق تتكون من (انفتاح ، معلومات ، مصادر للتغذية ، هدف ، وعمليتان رئيسيتان هما (التكيف بين المستوى السسيوثقافي والبيئة ، عمليات تتجه نحو تنقية النسق أو تغييره)

خلاصة :
أعتبر بكلي أن المجتمع مجموعة من الأنساق السيكولوجية والسسيوثقافية تقوم على أساس عملية التغذية بالمعلومات. هذه الأنساق تتركب من بناء عملية ، توازن وتطور ، محافظة وتغير ، وهي متكيفة وتحاول الوصول إلى المستوى الأمثل من الاستقرار والمرونة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:20 am

نظرية الصراع

تنظر نظرية الصراع إلى المجتمع كنسق من جماعات متصارعة تمثل الكفاح من أجل الحصول على الحاجات الأساسية . فقد تركزت نظريات الصراع على الحاجات الإنسانية والتغير الأجتماعي بينما النظريات العضوية والوظيفية تركز على حاجات النسق .

نظريات الصراع الكلاسيكية:
كارل ماركس

كان هدف ماركس تحليل العلاقة بين ظروف الحياة (الأبنية الفرعية الإقتصادية للمجتمع ) وبين الأفكار (الأبنية العليا المعيارية في المجتمع ) فهو يرى أن تغير النظم الاقتصادي بسرعة نسبيا مقارنة بالنظام الاجتماعية وذلك بسبب : الصراع الطبقي
- تظهر دراسة اصراع الكلاسيكي في أعمال كارل ماركس ، الذي المنهج الجدلي المادي ، لتحليل تاريخ الصراع البشري مع بعضهم البعض من ناحية أخرى مع الطبيعية .
- يرى ماركس أن الإنسان تحت تأثير التصنيع والإستغلال الرأسمالي تحول من رجل طبيعي إلى رجل مغترب.
- هدف ماركس هو إعادة تحويل المجتمع إلى حالة يوجد فيها الرجل الطبيعي بدلا من الرجل المغترب ، ويحدث ذلك بإعادة تركيب البيئة الطبيعية والإجتماعية .
- كرد فعل للضغوط السياسية والإقتصادية في عصره ، نمّى ماركس نظرية (جدلية ) لتوجيه التغير في المجتمع مع التركيز على البناءات الفرعية الإقتصادية وسميت نظريته (المادلية الجدلية التاريخية)

النظرية المادية التاريخية :
محدد التغير عند ماركس العامل الإقتصادي .
يرى أن الطبيعة هي التي تفسر تطور العقل .
يعتبر ماركس أنه لا يوجد في أي مكان مادة بدون حركة ولا حركة بدون مادة .
إن المادية هي لب النظرية الماركسية وهي تنتمي إلى نزعة الحتمية الإقتصادية أي أن العامل الإقتصادي هو المحدد الأساسي لبناء المجتمع وتطوره .
يعتبر ماركس أنه بتوسيع المادية لتشمل الظواهر الإجتماعية قضى على عيوب النظريات التاريخية السابقة له .

رأي ماركس أن النظامين الاجتماعي والاقتصادي لا يتطابقا، لأن النظام الاقتصادي يتغير نتيجة النمو التكنولوجي.

مع تغير الأساس الاقتصادي يحدث انقلاب في كل البناء الاعلى الهائل بهذا الحد أو ذلك من السرعة) نظرية الصراع الطبقي ، يفترض ماركس أن كل تاريخ البشرية هو تاريخ للصراع بين الطبقات (الطبقة المُستغٍله) أصحاب الأموال (العليا) ، والطبقة المُستغًله (العمال) الطبقة السفلى.

بمعنى (صراع العمال وأصحاب المال)

يفترض ما ركس أن صاحب رأس المال يحقق الأرباح الطائلة من فائض قيمة عمل العمال ، لأن الأرباح كبيرة ولا يعطى العمال إلا ما يقيم حياتهم .

أن نظرية صراع الطبقات تتلخص في عدم عدالة التوزيع فالمشكلة في نظره هي (عدم عدالة التوزيع في عائد الإنتاج بين صاحب رأس المال والعمال) وهي الفكرة المحورية للنظرية الماركسية .
التوزيع هو مفهوم إقتصادي والعدالة فعل أخلاقي . ولتحقيق عدالة التوزيع عنده في التوزيع هو تحويل الملكية الخاصة (الرأسمالية) إلى ملكية جماعية أي المجتمع مشترك في كل شيئ.

يشير ماركس أن المغير الحقيقي للبناء الاعلى ليس العلاقات الإقتصادية ولكن عملية تثقيف وتدريب العمال على ممارسة الحياة السياسية يعدل من فكرهم، فتدرك الطبقة السفلى (العمال) التناقض في علاقات الإنتاج أي تدرك عدم عدالة التوزيع.

جعل علاقة بين النظام الإقتصادي والسياسي ، فيرغب أن يحل طبقة محل طبقة أخرى أحلال طبقة بدلا من طبقة أصحاب الأموال ، فتكون المسؤولية عن التوزيع . ولكن السؤال ما هي الضمانات حتى لا تتحول هذه الجماعة (الطبقة الجديدة ) التي وصلت إلى السلطة إلى نفس الطبقة الأولى التي لم تحقق عدالة التوزيع .. ؟

أكد على أهمية الصراع على الموارد الإقتصادية وهي لا تشمل فقط الثروة بل وسائل تكوين الثروة وتسمى (الإنتاج) .
(يرى ماركس أن السبب وراء بطء التغيرات في النظام الاجتماعي هو )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:21 am

روبرت بارك (محذوف)
وجهة نظره فيما يخص بنظرية الصراع تركيزه على نظرية (الكفاح البيئي للإنسانية ) من أجل الوجود والبقاء يعني (صراع مع الطبيعة ) والتي تؤدي إلى عملية ديناميكية مثل الصراع والتكيف والهدف تأمين مصادر إشباع الحاجة الذي ولد التنافس (الصراع مع الطبيعة) والمنافسة هي العملية التطورية الأولى ثم يتبعها عمليات أخرى ، وبهذا يصبح الصراع عامل حياة وتطور.

عدم الرضا يؤدي إلى القلق الذي يؤدي إلى تحطيم الروتين وأعداد العقل الجمعي الذي تنبعث منه حركات إجتماعية يؤدي إلى تحسين النظم .
أستخدم بارك أسلوب التاريخ الطبيعي .

النظرية
أفترض بارك أن أساس الإستقرار الإجتماعي يكمن في عملية التطور .
التوازن الإجتماعي يقوم على أساس التطور الإجتماعي.
يفترض أن الناس منشغلون بإستمرار في الكفاح من أجل الوجود والبقاء وتصبح المنافسة بينهم من أجل الحصول على هذا الهدف . ويعتقد أنه من ذلك الكفاح ينبعث نظام طبيعي يمكن رؤسته في التوزيع المكاني للأفراد وألجماعات وفي أعتمادهم على بعض أي تساندهم.

يقول بارك تصبح العمليات الإجتماعية الكبرى الرئيسية في داخل النظام تتكون من
المنافسة ، الصراع ، التكيف ، التمثيل. وهذه العمليات الأربعة تؤدي إلى التمثيل الثقافي وتصبح مؤسسة على القوى الطبيعية وخاصة النافسة . وهكذا يصبح الصراع عامل حياة وتطور يؤدي إلى نتائج إجتماعية معينة

نظرية التغير الإجتماعي عند بارك :
أولا : عدم الرضى
ثانيا: القلق الإجتماعي : أهميته أنه يقدم تحطيما للروتين وإعداد العقل الجمعي وأخيرا يتبلور في نظم إجتماعية .
ثالثا: تنبعث الحركات الإجتماعية .

مستويات التنظيم عند بارك
النموذج الإيكيولوجي للنسق الإجتماعي
5. النظام الأخلاقي : ينظم ويرتب النظم التي تليه من خلال عمل المعايير والتراث الإجتماعي للمجتع .
6. النظام السياسي : يركز على إيجاد حل للصراع من خلال تفسير الجزاءات الإجتماعية وتحديد ما إذا كان الفعل يقع تحت طائلة الجزاءات الإجتماعية
7. النظام الإقتصادي : يهتم بإنتاج وإستهلاك السلع والخدمات .
8. النظام الإيكلوجي : (المدينة والمجتمع ) أساسه يتكون من التوزيع المكاني للأفراد والجماعت أثناء كفاحهم من أجل المكان الصالخ للإستخدام .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 12:22 am

باريتو

هدفه تحديد وتفسير القوى الحقيقية التي تحدد حالة التوازن في النسق الاجتماعي ، بمعنى البحث عن العوامل التي تعمل في النسق والعناصر التي ترد عليها من النسق وبذلك يتحقق التوازن. أي تفسير حالة التوازن في النسق الإجتماعية ، وهي تتضمن (التركيز على الديناميكيات الإجتماعية للصراع والتغير

نظريته :
الافتراض الرئيسي عند باريتو هو تقسيمه النشاط الاجتماعي إلى نمطين من من (الفعل) منطقي وغير منطقي.
1. منطقي : إذا كان له (هدف ، ووسيلة ، وبينهما إتفاق ) ، (يرى أنه عندما تتطابق النهاية الموضوعية مع الغرض الذاتي في النشاط الاجتماعي) ويتطلب ذلك أن تكون الوسائل لتحقيق الهدف موضوعية
2. اللامنطقي : لا تقوم على هدف ولا وسيلة وهي تنشأ تحت تأثير العواطف وهي التي تتحكم فيه . واعتبر أن (معظم النشاط الاجتماعي) تتكون من الأفعال اللامنطقية ، بمعنى جعل أفعالنا تقع في اللامنطقي ، وتدعمها (الرواسب) وهي موجودة داخلنا لا نشعر بها ، وأعتبر أن الافكار اللامنطقية هي أسس لعدد من (أنماط القوى أو الرواسب التي تحدد التوازن الاجتماعي ) وتنقسم هذه الرواسب إلى ستة رواسب تحدد وتعمل من أجل التوازن الإجتماعي وسماها (القوى الإجتماعية وهي تدفع للفعل الإجتماعي
1. غريزة جماعات التآلف تعمل على إندماج الأفكار المتشابهة ، فتتكون الرواسب (قوى إجتماعية ) توجه الفعل الإنساني .
2. قوى الجماعات الدائمة : مثل الأسرة والميل للمحافظة على هذه التجمعات .
3. الحاجة للتعبير عن المشاعر بالأفعال الخارجية مثل التصفيق عند الفرح ، وعند الإستحسان ، والصلاة كشكر الله .
4. قوى الإستئناس بالجماعات وهي تتعلق بالرغبة في التطابق مع الجماعة والإمتثال لتقاليدها وتدخل ضمن التضحية بالنفس .
5. قوى تكامل الفرد مع أقرانه وتتعلق بالمساواة ليحظى الدخول والإنتماء في الجماعة مثل (التدخين) فيما يتماشى مع ميولهم فيجاملهم . مثل الشلل.
6. قوى السكس وهي غريزة عند الإنسان.

وأعتبر باريتو أن (قوى الرواسب) يقويها وتقوم على (مشتقاتها) وهي تبريرات عقلية للرواسب لأن الرواسب وراء السلوك اللامنطقي فيحتاج إلى مبررات (مشتقات) فالمشتقات وظيفتها افضاء المعقولية أو الرشد الاجتماعي .

بمعنى الفعل يؤدي إلى رواسب (قوى داخلنا) هي أساس الفعل والتي تقوم على مبررات (مشتقات) وهي أشياء نستخدمها لدعم تبريرات عقلية للأفعال اللامنطقية التي نقوم بها مثل الكذب.

أصناف التبريرات (المشتقات)
1. التأكيد وهي ذكر حقائق واقعية أو تخيلة لتبرير العقل .
2. السلطة وهي الإعتماد على مصادر لها هيبة لتبرير الأفعال.
3. التطابق مع المشاعر والمبادئ وهي تبرير الأفعال لأنها تقوم على مصلحة الآخرين.
4. براهين لفظية مثل الأمثل الشعبية .

إعتبر باريتو أن أصناف وأنماط القوى والرواسب تتوزع في المجتمع خلال البناء الطبقي وتعمل (من أجل التوازن والتساند ) لأن توزيع هذه الرواسب يتغير

خلاصة :
تختلف نظرية باريتو عن نظريات ماركس ، في أنها طبقية أكثر منها اجتماعية ، والاختلاف الرئيسي يكمن في اعتباره أن الظواهر المعيارية تحدد الظواهر المادية واليس العكس كما عند ماركس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:02 am

ثورثتين فبلن

كان هدف فبلن هو دراسة تطور البشرية باستخدام الأسباب الاجتماعية أكثر من أسباب الأفتصاد الكلاسيكي . فوضع فبلن نظرية عن التطور التكنولوجي متتبعا تأثير غريزة الإنسان الإقتصادية في العمليات الإجتماعية مثل المنافسة أو التغير الإجتماعي . استخدم فبلن العوامل الطبيعية في وضع نظرية إستقرائية عن الصراع الإجتماعي ، وقد ركز فبلن على العوامل المعيارية

كان معظم مادة البحث عند فبلن تاريخية وإقتصادية وإستعان بعلم الآثار ، إذ أنه كان يهتم بتتبع عملية التطور التكنولوجي خلال مراحلة العظمى في عدد من المجتمعات . بمعنى أنه فسر التاريخ على اساس إقتصادي بمعنى أن تفسير التطور والتغير الإجتماعي بمنظور إقتصادي فقد رد كل شيئ على أساس أقتصادي.

(نظرية في التطور الإجتماعي ):
أفترض أن الطبيعة البشرية تتكون من ثلاث سمات :
(أولا : رابطة أبوية) .
(ثانيا : غريزة ).
(ثالثا: فضول ).
واعتبر أن هذه السمات الثلاث تمثل أسس النظم الاجتماعية بل أعتبر فبلن أن الفضول الناقل للحركة هو الذي يؤدي إلى التغير التكنولوجي وأنه المحرك الأول في التطور الاجتماعي والتغير الاجتماعي.

وأعتبر أن عملية التطور الاجتماعي تبتدئ بتغير في القيم الأنسانية التي تؤدي إلى التطور التكنولوجي ، والتكنولوجيا تؤدي إلى تغير في القيم والأفكار . وهكذا أعتبر أن عملية الحياة الاقتصادية تؤدي إلى تراكم عمليات تكييف الوسائل للغايات.وذلك بصفة دائمة ومستمرة. جعل فبلن أساس نظريته فكرة المصالح الاقتصادية الانسانية التي تفسر عملية النمو الثقافي ، وتوالي تراكم العناصر الثقافية في النظم الاقتصادية. ويعتبر فبلن من أصحاب نظريات الحتمية الاقتصادية.

أعتبر أن التطور هو تراكم وعمليات رد فعل للمشاكل ، ويمثل التطور تكيفا وتنافسا مع البيئة. وأعتبر أن العملية التطورية تتقدم خلال عدد من المراحل المتمايزة وهي :

1. المرحلة الأولى (مرحلة التوحش السلمية) وهي تمثل الفترة الأولية (الطبيعية لوجود الإنسان) :
أ‌. الأكثر طبيعية (مرتبطين بالطبيعة )
ب‌. تقسيم عمل بسيط(قليل) .
ت‌. الدين هو المحور الرئيسي للمجتمع.
ث‌. أعلى مراحل التضامن الاجتماعي والجمعي .

2. المرحلة الثانية (المرحلة البربرية) المنخفضة
أ‌. بداية نمو إقتصادي .
ب‌. بداية تقسيم العمل .
ت‌. ظهور التمايز الطبقي بسبب ظهور الملكية الخاصة .

3. المرحلة الثالثة (البربرية الأعلى)
أ‌. كانت أكثر سلبية إذ زادة الثروة.
ب‌. زيادة الملكية الخاصة .
ت‌. ظهور طبقة المترفين .
ث‌. ظهور طبقة الصفوة بسبب ما سبق تولدت الأسس الاجتماعية للرأسمالية .
ج‌. نشأة وظهور الرأسمالية.

4. المرحلة الرابعة (المادية) المالية
أ‌. أكثر المراحل سلبية .
ب‌. أصبح المجتمع مادي (بقيم مادية)
ت‌. أكثر المراحل انحرافا.
ث‌. يسود النظام التشهير والحرب .
ج‌. العلاقات الاجتماعية آلية ولا شخصية منفعية .
ح‌. زيادة الترف والإستهلاك .
خ‌. ظهرو صفوة رجال الأعمال .
د‌. أعلى مراحل الرأسمالية وهي أعلى مراحلة اللاطبيعية .
خلاصة :
نظرية فبلن تمثل رد فعل لآثار التصنيع خلال فترة عصره ، والعملية الرئيسية في هذه النظرية تتكون من التطور التكنولوجي والأستعارة الثقافية وتهجين الأفكار .
نظريات الصراع المعاصرة

تعتبر هذه النظريات المجتمع كنسق ، نسق في حالة تطور يتكون من جماعت تتنافس من أجدل المصادر وتحكمها صفوة سائدة . وتستخدم نظريات الصراع المعاصرة هذا النموذج للمجتمع الحديث برسم الظورف الاجتماعية التي تحدد الصراع، والبناء النظمي للسيادة وتأثيرات الصراع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:03 am

تشارلز ميلز

أهدافه :
يتركز حول تنمية ما أطلق عليه أصطلاح الخيال السسيولوجي من أجل فهم المنظر التاريخي وذلك في مصطلحات من معاني (الحياة الداخلية والمسيرة الحياتية (الخارجية) لأفراد متباينين).

نظريته :
 وضع ميلز عدة افتراضات تدور حول طبيعة الحقيقة الاجتماعية والتأثيرات الاجتماعية للرأسمالية الصناعية .
 أخذ ميلز بفكرة فيبر أن التصنيع يؤدي إلى مزيد من الترشيد الاجتماعي ، ، فركز على النتائج السلبية للترشيد ، كما أعتبر تأثيرات الترشيد سلبية أكثر منها إيجابية ،
 أن التأثير الرئيسي للترشيد هو (زيادة في التركيز وما يتبعه من نزعة الصفوة) (الذين هم الشريحة المنفذة للمشاريع الكبرى والنظام السياسي والمؤسسة الحربية . حيث يمتلك أعضاء الصفوة صفات متشابهة وأصول إجتماعية متشابهة وقابلية تبادل الأدوار وقدرة العمل في سرية ، وهكذا يتخذ المجتمع تحت ضبطهم شكلا معينا عبارة عن :
- الصفوة .
- متسويات متوسطة من القوة .
- جمهرة المجتمع (عند مستوى القاع) .

أعتبر ميلز أن الترشيد يؤثر في البناء المهني ، وتنهار المشاريع الفردية بحدة ، وفي الوقت نفسه تتزايد بحدة نسبة الموظفين ، وهذا يؤدي إلى زوال الأفراد المستقلين ونشأة فكرة الرجل الصغير ، ولهذا يرى أن التصنيع يؤدي إلى المزيد من (الترشيد (التقليص) الإجتماعي وأن تأثيره سلبي لأنه يؤدي إلى زيادة التمركز (قوة السيطرة ) وما يتبعه من نزعة الصفوة ).

تأثير الترشيد على البناء المهني
1. إنهيار المشاريع الفردية
2. تزايد نسبة الموظفين .
3. زوال الأفرادالمستقلين.

تأثيرها عند مستوى الفرد
1. زوال الحرية الفردية .
2. زيادة في الإغتراب .
3. نقد الشعور السياسي .

مما سبق (يؤدي الترشيد إلى ضبط سيكولوجية وضبط نظامي والذي ينجم عنه زوال الحرية عند كل مستويات المجتمع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:05 am

رالف دار ندوف (محذوف)
دراسته في مدى تعقد الصراع في المجتمع الصناعي وظهور الصراع الطبقي .
يفترض أن الإتحادات (الجمعيات) مجبرة على التعاون في صورة منظمات رسمية وهنالك عاملان في بناء هذه الإتحادات :
أ‌. السيادة وهي جماعة تملك السلطة .
ب‌. الخضوع أي الجماعة لا تملك السلطة فهي مأمورة .

الجماعات تتفاوت بواسطة المصالح الكامنة ، وتحت ظروف معينة (إجتماعية ــ سياسية ) تفصح هذه المصالح الكامنة وتصبح مصالح ظاهرة . والإعلان والإفصاح عن المصالح الكامنة يحولها إلى مصالح ظاهرة يعتمد على :
1. ظروف التنظيم
2. الظروف السياسية
3. الظروف الإجتماعية
4. الظروف السيكولوجية أي مدى تشرب الجماعة لأدوارها .

تتعارض المصالح بعضها مع بعض فيظهر الصراع الطبقي ، وينتهي الصراع على ظروف موقفية معينة (سياسية وإجتماعية ) وبما أن المجمتع مجموعة من الإتحادات تتعاون إجباريا من أجل المصلحة إذا فهذا المجتمع جاهز للتطور الديناميكي أي التغير الإجتماعي المستمر .
صراع المجتمعات الصناعية لم ينشأ عن السيطرة على وسائل الإنتاج عن التوزيع غير العادل للسلطة في أماكن العمل. فكانت نظريته دراسة محكمة توضح مدى تعقد الصراع في المجتمع الصناعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:06 am

ديفيد ريسمان

أهدافه :
كان إهتمام ريسمان على الحتمية السكانية والخاصية الإجتماعية ، فبؤرة أهتمامه هون التغير الإجتماعي في النمط السائد في الخصائص الإجتماعية .

يرى أن مشكلة الصراع الإجتماعي والتغير الإجتماعي أساسه التغير السكاني . ويرى أن البناء الإجتماعي يتأثر بالبناء السكاني أي زيادة ونقصان السكان يؤثر على البناء الإجتماعي . وأعتبر الظروف الإجتماعية والديموجرافية (السكان) كمحدد لكثافة وأستمرار الصراع الإجتماعي ، حيث يعتمد الصراع الإجتماعي والسيادة على معدلات المواليد والوفيات في المجتمع من البناء الإجتماعي وأنماط من السيادة والإلتزام والتطابق .

نظريته :
بدأ ريسمان بتعريف الخاصة الإجتماعية بأنها (ذلك الجزء من الخصائص الذي يكون مشتركا أي له عمومية بين الجماعات الإجتماعية الهامة وأنها نتاج خبرات هذه الجماعات)

وتمثل الخاصية الإجتماعية إلزاما معياريا.
منحنى النمو السكاني عند ريسمان وهو على حرف s
1. طور إحتمالية النمو العالي (نسب المواليد والوفيات متساوية)
أ‌. ساد في المجتمع البدائي والعصور الوسطى
ب‌. التقاليد توجه الناس .
ت‌. الضبط الإجتماعي تحكمها التقاليد.
ث‌. تمارس الجزاءات عن طريق الخوف والقلق من الإنحراف عن التقاليد
ج‌. لديهم إستقرار إقتصادي لإتساع رقعة المنتجات.
2. نمو إنتقالي (معدل المواليد أعلى من معدل الوفيات )
أ‌. ساد في أوروبا
ب‌. التوجيه داخل الفرد (ذاتي شخصي)
ت‌. الضبط الإجتماعي(شعور بالذنب لعدم قدرته التطابق مع الخصائص الاجتماعية).
ث‌. النظام الإقتصادي يتميز بالتوسع الإستعماري
3. بداية التناقص السكاني (نسبة المواليد والوفيات منخفضة)
أ‌. ساد في المجتمعات الحديثة أوروبا وإستراليا وأمريكا
ب‌. يوجه الناس أناس آخرين مثل القوانين. والأنظمة
ت‌. الضبط الإجتماعي هو الخوف من الإنعزال (السجن ، الفصل من العمل،القائمة السوداء.)
ث‌. النظام الإقتصادي يسوده التصنيع والتحضر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:07 am

لويس كوزر (محذوف)
الصراع ينشأ عندما يوجد زيادة في عدد الطالبين عن الفرص المتاحة لإعطاء المكافآت المناسبة
إستخدم الفكرة الإقتصادية التي تتحدث عن العرض والطلب
فإذا كان عدد طلاب العمل أكثر من فرص العمل ينشأ الصراع.
يرى كوزر أنه كلما زاد إنغلاق نسق التدرج الإجتماعي وكلما قل عدد نظم صمام الأمان كلما قل التسامح وإنتظامية الصراع وكلما زاد إنغلاق الجماعات على نفسها وكلما طال كفاح الجماعة تزيد كثافة وشدة التمزيق والإنهيار الذي سوف يحدثه الصراع الإجتماعي داخل المجتمع.

يرى كوزر أن المواضيع التي يقوم حولها الصراع هي :
1. مواضيع الشرعية الإجتماعية : حيث عدم الإتفاق حول الدعاوى الأساسية يؤدي إلى مستويات عالية من الصراع.
2. مواضيع واقعية وحقيقية : كالفشل في إشباع متطلبات معينة مثل البطالة .
3. مواضيع غير واقعية وغير حقيقية : مثل خفض توتر عام وهذا النمط يؤدي إلى صراع أكثر كثافة وشدة.

ماهي وظائف الصراع عند كوزر:
1. يقوم إستقرار للعلاقات الإجتماعية
2. يعيد الحيوية للمعايير الموجودة في المجتمع .
3. يساهم في بعث معايير جديدة في المجتمع .
4. يقدم ميكانزم لإستمرار إعادة التكيف وموائمة ميزان القوة .
5. ينمي الإئتلاف وإتحادات جديدة.
6. قلل العزل الإجتماعي .
7. يساهم في المحافظة على خطوط حدود الجماعة .
8. يؤدي الصراع إلى نسق إجتماعي أكثر مرونة وإستقرار وتكامل .

ويعتبر كوزر أن الصراع حول مواضيع واقعية في داخل البناء الإجتماعي المفتوح قد يساهم في المزيد من التكيف والمرونة والتكامل في البناء الإجتماعي.
كما أعتبر أن الصراع حول مواضيع غير واقعية في بيئة مغلقة وغير مرنة يؤدي إلى العنف والتفكك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:08 am

السلوكيون الاجتماعيون
ماكس فيبر
نظرية الفعل الإجتماعي
وهو يمثل السلوكية الرمزية (وتعني السلوكية التفاعلية الإجتماعية )
عرف علم الإجتماع : (العلم الذي يحاول شرح وفهم الفعل الإجتماعي من أجل الوصول إلى التفسير السببي.
. وتعريف ماكس فيبر يتضمن عناصر محورية :
1. محاور تفسيرية أو الفهم
2. التركيز على الفعل الإجتماعي أي على القيم الإجتماعية كنعصر أولي في توجيه السلوك.
3. محاولة صنع تفسير سببي لهذه الظاهرة .
كان ماكس فيبر مهتما بالفهم العلمي للسلوك الإجتماعي إذ إعتبره بؤرة علم الإجتماع .

نظرية الفعل الإجتماعي :

متى يكون الفعل أجتماعي موجه نحو الآخرين عند فبر ؟
1. إذا كان يراعي الآخرين (رد الفعل)
2. أن يكون له معنى ذاتي عند فاعله
مختلف من حيث مستوى الترشيد. بمعنى أن فيبر يعتبر أن الفعل الإجتماعي مختلف من حيث مستوى الترشيد (العقلانية)

ويرى ماكس فيبر أن للفعل أنماط متميزة للمعنى :
1. معنى مقصود واقعي للفعل الفردي الثابت وهو المعنى الذاتي .
2. مستوى الواقعية للفعل المقصود (أي المستوى المعياري للجماعة)
3. المعنى الملائم للصياغة العلمية الخاصة (مثل التجريد والنماذج النظرية)

ماهي شروط الأفعال (الفعل الإجتماعي ) عند فيبر؟
نظرية الفعل الإجتماعي :
هنالك أربعة أنماط من الفعل الإجتماعي
1. الفعل الإجتماعي الموجه بالتقاليد وهو أقل ألأفعال رشدا وهو السلوك التقليدي اليومي وهي أكبر نسبة الأفعال .
2. الفعل الموجه بالعاطفة : وهي ردود فعل غير منظبطه محركها الولاء العاطفي .
3. توجيه رشيد نحو قيم مطلقة أي فعل تحدده مجموعة محددة من الأخلاق والقيم مثل شخص يدافع عن أي أمر (لإيمانه بفعلها) فالمحرك هي القيم.
4. الفعل الموجه عقليا بالقيم والأنساق والغايات الفردية : وهو أعلى مجال في درجة الرشد ، (والرشد يعني العقلانية لأنه يبحث عن مصلحته الفردية وأهتماماته) ، أي قيم خاصة مثل حب الظهور ، الكسب المادي ، فنجد المحرك هي المصلحة الفردية الخاصة .

يرى فيبر أن المجتمعات تختلف من حيث النزعة :
فإذا كانت النزعة الفردية عالية : تكون مخفض في ضبط القيم والتقاليد وعالي في النظام والقانون.
وإذا كانت النزعة الفردية منخفضة : تكون عالية في ضبط القيم والتقاليد .

بهذا يعني أن الفرد في المجتمع النزعة الفردية (المصلحة الفردية) عالية تجده لا يبالي بالتقاليد فهي منخفضة لديه ولا يهمه .
ومن هنا نرى تأثير القيم الإجتماعية أكثر من القانون في النزعة الفردية المنخفضة.

نظرية التغير
أكد فيبر في علم اجتماعه الديني أن المعتقدات الدينية هي القوى الدافعة للتغير الاجتماعي ، وأن الدين هي القوى الديناميكية الحقيقية للتاريخ .

أقام ماكس فيبر نظريته في التغير على أساس نظريته في الفعل الإجتماعي
أهم وجوه النقد التي وجهها ماكس فيبر على الماركسية هو أنها فشلت في التمييز بين ماهو إقتصادي بحت وبين ما هو له إرتباط بالإقتصاد.
ويرى فيبر من خلال دراسته للأديان أن العنصر الفعال أو الديناميكي في النبي هو الإلهام. وكد فيبر سيادة الرجل الملهم وأن جوهر الشخصية عند فيبر هو فعل عقلي رشيد في خدمة الأهداف الأساسية ، ويصبح الإلهم عبارة عن شكل من الطاقة الروحية تؤدي إلى انبعاث مثل أخرى غير الموجودة في المجتمع الذي يظهر فيه الشخص الملهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:08 am

الشخصية الملهمة :
مبدعة تحمل قيم وتعتبر خيالية بالنسبة للواقع الإجتماعي وهي في صراع مع الرجل النظامي .

الشخصية النظامية : رجل محكوم بالأنظمة والقوانين .

سمات الشخصية الملهمة :
تمل الإلهام، تضاد وتتصادم بشدة مع الحقائق اليومية ، فإما أن تصبح ثورية أو يتخلص منها المجتمع سريعا ، يحدث توتر بين القيم التي يتشربها الملهم والواقع اليومي يتصف بالحدة المتناهية

يقرر فيبر أن ما يحدد وجهات النظر للحياة هو ما يرغب الانسان في أن يكون عليه أو ما يرغب الانسان الحفاظ عليه ، وتتضمن هذه الفكرة معارضة صريحة وهدما قويا لوجهة نظر الماركسية التي تقرر أنه ليس أدراك الناس هو الذي يعين معيشتهم ولكن معيشتهم الاجتماعية هي التي تعين ادراكهم.

الاخلاق البروتستانتية وروح الرأسمالية :
أراد فيبر أن يثبت تفاهت النظرية (الماركسية التي تدعي أن النظام الأقتصادي هو المحرك والمغير للحياة الاجتماعية . )

النظرية الرأسمالية :
كشف أن أثر السلوك الموجه بالدين على النظام الإقتصادي وإبتدأ بدراسة أثر ظهور الدين في المجتمع .
ويرى أن أول ما يصطدم الدين بظاهرة القرابة.
ويرى أن الإنتماء لطائفة دينية معروفة لدى المجتمع يعتبر ضمان مطلق للكيفيات الأخلاقية للرجل وخاصة تلك التي هي مطلوبة للأعمال وهذا يرجع إلى :
1. أن الطائفة متماسكة بالتقاليد الدينية ومن ثم لا تسمح بالإنضمام لعضويتها إلا بعد الإستفسار الدقيق عن السلوك .
2. إن عضو الطائفة إذا وقع في ضائقة إقتصادية نتيجة خطأ فإن الطائفة تنظم وترتب أموره وتساعده.
3. عضوية الطائفة تعني شهادة عن كفاءة أخلاقية وخاصة أخلاق الأعمال عند الفرد.

نظرية الطبقات
يعتبر مفهوم فرص الحياة من المفاهيم الرئيسية والأساسية في تحديد الموقف الطبقي.

يعتبر فيبر أن نظريته في الطبقات إستطاعت (مزج) بين النظريتين الإجتماعيتين (النظرية الذاتية والنظرية الموضوعية ) لموضوع التدرج الطبقي .

النظرية الموضوعية عن التدرج الطبقي :
البناء الطبقي يتكون من (مالك للأرض ، صاحب المشروع ، العامل ) وهي تعني (الدخل الأقتصادي)

وهو يجمع بين العوامل الإقتصادية والذاتية ويقول الشخصية :
شخص لدية ترشيد في إستهلاك يؤدي عمل يصبح لديه دخل مادي ثم يستثمر هذا ثم يصبح لدية ثروة وهنا يحدث لدية حراك إجتماعي.

ونستنتج أن الفرد الذي يتصرف بترشيد يحدث له حراك إجتماعي أي البدء من الفرد ذاته أولا، ولا تعني الثروة مباشرة .

النظرية الذاتية للطبقات :
وضعت أهمية كبرى على السمات النفسية لأعضاء الطبقات الإجتماعية وهي محددات ذاتية (مثل الإحترام ، الشرف، الدرجة العلمية ، الوظيفية ، المكانة الإجتماعية ، التاريخ الأسري)
تشكيل جماعة الطبقة يحدده الموقف الاقتصادي الذي يشارك فيه الجماعة وهذا يتشكل من تأثير الأفكار بين أعضاء الجماعة .

مفهوم الترشيد :
اعتبر كارل ماركس أن الأقتصاد الحديث لا عقلي أساسا للرأسمالية وهي تنتج من تعارض التقدم التكنولوجي الواعي لقوى الإنتاج وبين قيود الملكية الخاصة والرح الخاص ومنافسة السوق غير المنظمة ومن ثم يتميز النسق بفوضى الإنتاج .

بينما عملية الترشيد عند ماكس فيبر قوة ثورية هامة للتاريخ لا تقل أهمية عن القوة الثورية للإلهام. واعتبر أن الرأسمالية هي أعظم قوة ثورية في العالم الحديث تماما مثل ما في السياسة . وأعتبر البيروقراطية هي الشكل الفني الأكثر كفاءة عقليا . وأعتبر أن العوامل الروحية تلعب دورا في الإنجاز والإسراع بهذه العملية وهي عملية الترشيد العالمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:09 am

جورج ميد
كان هدفه دراسة نشاط أو سلوك الأفراد في العملية الإجتماعية ، فركز على الوحدات الصغرى في المجتمع .

نظرية ميد :
أعتبر الإنسان رشيد وأنه نتاج العلاقات الإجتماعية . اعتبر المجتمع ديناميكي وتطوري ومستمر في تقديم أنماط جديدة ومتغيرة من النشأة الإجتماعية للأفراد
أعتبر أن الذات الإجتماعية تتطور خلال سلسلة معينة يتم التفاعل الإجتماعي من خلال إتصالات الرمزية واللغة . (خلال اللغة يتعلم الإنسان الإتجاهات والعواطف ومن ثم يصنع العقل والذات).

(مراحل تطور الذات الاجتماعية عند ميد ثلاثة ) :
1. مرحلة المحاكاة في الأفعال
2. مرحلة اللعب
3. مرحلة الألمام بقواعد اللعب . وهي المرحلة التي تظهر فيها الذات الموحدة ويصبح الطفل قادرا على تبني إتجاهات الجماعة التي ينتمي إليها.

أعتبر ميد أن نتائج هذه المراحل الثلاثة هي صياغة الذات الإجتماعية والتي تتركب من عنصرين أساسيين :
1. (أنا – الفاعل) : إستجابة الفرد لإتجاهات الآخرين .
2. مفعول : الإتجاهات الإجتماعية التي يتعلمها الفرد أثناء عملية التنشئة الإجتماعية.

أعتبر ميد أن الفرد يمتلك ذاتا إجتماعية واحدة فقط في حالة علاقتها بذوات الأعضاء الأخرين لجماعته الإجتماعية .

إعتبر ميد أنه بالرغم من التنشئة الإجتماعية فإن عمليات الذات تتضمن وجوها إبداعية وتلقائية تسهم في التغير الإجتماعي وأختراع أنماط جديدة من التنشئة الإجتماعية .

خلاصة
أعتبر ميد المجمتمع يمثل نسق ديناميكي من التنشئة الإجتماعية والذي في داخله تتشكل الذات الإجتماعية خلال التفاعل واللغة أهم أدواته . تتقدم التنشئة الإجتماعية خلال ثلاث مراحل متميزة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:10 am

هربرت بلومر
يعتبر المؤسس لإصطلاح التفاعل الرمزي
أهدافه:
أهتم بإنشاء نظرية التفاعل الرمزي في المجتمع ،ويشير التفاعل الرمزي إلى تلك الخاصية المتميزة للتفاعل عندما يحدث بين الكائنات البشرية ، وبهذا يصبح علم الاجتماع من وجهة نظره ، عملا يهتم بالعملية التفسيرية التي تتفاعل الكائنات البشرية سواء فرديا أو جمعيا في المجتمع بمعنى أنها تجعل المجتمع كنسق من عمليات التفسير التي (تحكم السلوك) .

نظريته :
يعتبر أن الناس لديها مقومات للفعل على أساس معاني الأشياء ومن ثم يقوم السلوك على المعاني الاجتماعية المتطابقة مع الأشياء وهذه الأشياء عبارة عن ثلاث أنماط رئيسية :
1. النمط الطبيعي .مثل الأشجار والأنهار
2. نمط اجتماعي مثل زملاء العمل والأصدقاء
3. نمط تجريدي مثل مبادئ الأخلاق
ويعتبر بلومر أن الأفعال الاجتماعية تنشأ خلال العملية التي فيها يلاحظ ويفسر الفاعلون المواقف التي تواجههم ، وهكذا يصبح الكائن البشري عضو فاعل له ذات تشارك في أخذ الأدوار ، وهكذا يتفاعل الفرد مع ذاته في العملية التفسيرية .
يرى بلومر أن المجتمع يتركب من خطوط حية من الفعل تشكلت خلال عملية التفاعل المتبادل التفسيري التي يقودها أشياء ومواضيع معينة ، عرف مضمونه جماعة معينة ، وهكذا يمثل المجتمع عملية رمزية تفاعلية تفسيرية موطنة في داخل الفرد.








هارو لد جار فنكل
كان محور اهتمامه التنظيم الاجتماعي وخاصة في مناهج بحث الشعوب أو ما يسمى (المنهجية الشعوبية) ، ويعتبر أهم كتبه دراسات في مناهج بحث الشعوب.

أهدافه :
كان مهتما بكيفية ترشيد الأفراد للواقع الاجتماعي أثناء ممارستهم وتفاعلهم في حياتهم اليومية ، أذ يوجد تنظيم اجتماعي أو نظام أخلاقي في داخل التفاعل الاجتماعي والذي من خلاله يفسر الأفراد الواقع الاجتماعي ويجعلونه رشيدا أو يدركون الغرض منه أو يفهمونه . بمنى تفسير الواقع الاجتماعي .
فقد أهتم بكيفية صنع الأفراد للحقيقة الاجتماعية بمعنى كيف يصنع الأفراد أثناء تفاعلهم (الواقع الاجتماعي) عن طريق تفسيراتهم الاجتماعية ، ومن ثم تعتبر عملية التفسير الاجتماعي أساس التنظيم الاجتماعي .

نظريته :
أعتبر جارفنكل أنه يوجد نظام أخلاقي عبارة عن بناء اجتماعي من القيم المعيارية يمثل أسس التنظيم الاجتماعي. واعتبر دوافع الفرد هي أن يكون متطابق مع النظام الأخلاقي عند تفسيره للواقع الاجتماعي ، بمعنى أن يفهم الفرد الأفعال اليومية بواسطة تفسيرها بالرجوع إلى النظام الأخلاقي .
وأعتبر أن عملية الترشيد وفهم مناشط الحياة تتكون من عدد من العناصر المميزة :
1. التنصيف والمقارنة .
2. الأخطاء المحتملة والإتقان .
3. البحث عن الوسائل.
4. تحليل البدائل والنتائج.
5. الإستراتيجية .
6. الاهتمام بالتوقيت.
7. أمكانية التنبؤ .
8. قواعد التصرف .
9. الاختيارات .
10. أرضيات الاختيارات .


خلاصة :
إن موضوع علم الاجتماع عند جارفنكل يدور حول النظام الأخلاقي. كما يعمل في الممارسات المنظمة في الحياة اليومية، وفي جذب الأفراد نحو الترشيد والتطابق مع النظام الأخلاقي أثناء تفاعلهم مع الآخرين، ولهذا يعتبر أن التنظيم الاجتماعي ديناميكي ، ويمثل نظام تفاوض بين الأفراد المتفاعلين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:12 am

نظرية التخلف الثقافي ونقدها
نظرية أوجبرن

أنشأ أوجبرن نظريته عن (التخلف الثقافي) :

 تتلخص فكرته فكرته في أن شطري الثقافة المادي واللامادي تختلف سرعة استجابتهما للتغير التكنولوجي.وهو يعبر عن فكرته بقوله (واضح أن الظروف الاجتماعية تمهد للاختراعات الميكانيكية وأن الاختراعات الميكانيكية تسبب تغيرات في الظروف الاجتماعية.
 ويعتبر أن أسرع أنواع التغير في الجزء المادي من الثقافة وفي العلوم . وأقل سرعة في القطاعات اللامادية.
 يبدو أن الجزء المادي والعلمي من الثقافة يتسع وينمو أسرع من الجزء اللامادي. (بمعنى تخلف العناصر الثقافية اللامادية وراء العناصر المادية).
 ويرى أوجبرن ونمكوف أن التخلف الثقافي موقفا من سوء التكيف ويرى أن هناك تناسبا طرديا بين سوء التكيف وبين شدة الترابط بمعنى أنه كلما كان الترابط شديدا كلما ازداد موقف سوء التكيف.
وانتهيا إلى أن العلم والتكنولوجيا أهم عوامل الاضطراب الاجتماعي وأن التكنولوجيا هي العامل الأول في التخلف الثقافي .
ويرى أن الاختراعات الاجتماعية أدت إلى تغيرات جذرية في بنائها الاجتماعي ومن ثم أصبحت هي العامل الأول في التغير الاجتماعي. وبهذا تعتبر هذه المجتمعات التخلف الثقافي فيها تكنولوجي وليس لامادي.
بمعنى أن العناصر الثقافية اللامادية تتخلف وراء العناصر المادية. وأن العناصر اللامادية تتغير متأثرة بالتغير التكنولوجي.

بينما يرى (بارنز) من أن التغير التكنولوجي الواسع المدى في مقابل بطء شديد في النظم الاجتماعية مما جعل العالم الرأسمالي يعيش في ظل وطأة شديدة من التخلف الثقافي اللامادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:13 am

نظرية ما كيفر :
وضع تقسيما جديد يعبر عن أنواع التخلف والمحددات لأنواع العلاقات بين أجزاء التنظيم الاجتماعي والتغير التكنولوجي فهو يقسمها إلى تخلف تكنولوجي وحجر تكنولوجي.

ويعني بالتخلف التكنولوجي :
حيثما تفشل أي وحدة من الوظائف المتساندة داخل عملية تكنولوجية ، تفشل في إنجاز درجة الفعالية أو الكفاءة المطلوبة للانسجام مع الباقي الذي يؤثر في الإنتاجية لكل العملية فتتعطل أو تتأخر أو تتوقف الإنتاجية.

ويقصد ما كيفر بالحجر التكنولوجي :
عندما (تعرقل أو تمنع التدبيرات المرسومة لحماية بعض المصالح القائمة ، تقديم أدوات أو أساليب أكثر فاعلية بمنتجات أكثر كفاءة )، ويميز ما كيفر أنواعا مختلفة من الحجر التكنولوجي ، وهي :
1. حجر تحدده المصالح البيروقراطية .
2. حجر تحدده المصالح الاقتصادية .
3. حجر تحدده المصالح الثقافية .
4. حجر تحدده الصراع القيمي والمذاهب المتصارعة أو أساليب الحياة عندما تحتك في داخل نفس المجتمع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشتاء الجميل
مشرف مميــز
مشرف مميــز


عدد المساهمات: 540
تاريخ التسجيل: 01/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص النظريات الاجتماعية   الأحد أبريل 04, 2010 1:14 am


النظرية الحتمية ونقدها
يشرح ما كيفر معنى الحتمية : حيث يقول (نحن نعني بالنظريات الحتمية أي مذاهب تفسير السلوك الانساني والتغيرات فيه ، تفسيرا أوليا بالظروف البيئية والخارجية والمادية)
ويسمى ما كيفر هذا النمط من التفسير (بالحتمية البيئية) ويرى أن الحتمية ليست مطلقة، ويقتصر ما كيفر تعريفه للنظريات الحتمية على العوامل البيئية.

ملخص أنواع النظريات الحتمية :

 نظرية الحتمية البيولوجية: ترجع التغيرات الاجتماعية إلى الاختلافات الوراثية في الذكاء والقدرات والامكانيات، ويندرج تحت هذه الحتمية (الحتمية العنصرية) التي ترجع الاختلافات في الأصول السلالية، ويتفرع منها الحتمية السيكولوجية التي تفسر التغييرات الاجتماعية في ضوء الدوافع أو الغرائز ، ويمكن إلحاق المدرسة الدارونية بالحتمية البيولوجية إذ يرون أن المجتمع يتطور طبقا لقوانين التطور البيولوجي ، وأنه يعبر عن صراع مستمر من أجل البقاء وأن البقاء للأصلح.

 نظرية الحتمية الجغرافية: تفسر التغيرات الاجتماعية بسبب الاستجابة للعوامل الجغرافية مثل المناخ والتربة والموقع .. الخ بمعنى أن الأنظمة الاجتماعية والسياسية نتاج للظروف الجغرافية.

 نظرية الحتمية الاقتصادية:الحتمية الاقتصادية في أعلى مراحلها تتمثل عند كارل ماركس حيث يرى أن العامل الاقتصادي هو العامل الأساسي في تحديد بناء المجتمع وتطوره.

 نظرية الحتمية التكنولوجية: ترى أصل كل تغير اجتماعي هو استجابة للتغير في الوسائل التكنولوجية وأن التغيرات الاجتماعية الحادثة في أي مجتمع هي اللحاق بالتغير التكنولوجي.

 نظرية الحتمية الإيديولوجية : ترى أن نسق المعتقدات هو الذي يتحكم في التغيرات الاجتماعية وتطور المجتمع ، وهذا النسق هو الذي يحدد المرغوب والمسوح والممنوع (فيرى ماكس فير أن نشأة الأخلاق البروتستانتية هي التي جلبت إلى الوجود الصناعة الحديثة والأشكال الرأسمالية للحياة الاقتصادية)

كما أن أوجست كونت رأى في تطور العقل البشري سببا للتقدم. وأعتقد دور كايم أن التصورات الجمعية هي التي صنعت التماسك الاجتماعي ومن ثم الاستقرار الاجتماعي .
هذه النظريات الاجتماعية في محاولتها لتفسير التغير الاجتماعي (بعامل واحد وتصوره في نمط عام وأبعدت أي عامل من عوامل التحكم الإنساني ) فهي بهذا تعارض وجهة النظر التي يرى فيها آخرون أن المجتمع يتغير نحو التقدم بفضل الجهود المتواصلة (التخطيط الدقيق) .

إن هذه النظريات الاجتماعية في محالوتها لتفسير التغير الاجتماعي بعامل واحد وتصوره في نمط محدد عام وأبعدت أي عامل من عوامل التحكم الانساني .

على الرغم من أن مشكلة النظريات الحتمية إرجاعها التغير الاجتماعي إلى عامل واحد. واعتباره نظاما شاملا محددا لشرح جميع التغيرات في المجتمع. دون اعتبار لظروف الزمان والمكان والتراث الاجتماعي أدى ذلك على الانحراف عن حقائق علمية اجتماعية. هذه النظريات الحتمية أغفلت مبدأ السببية العملية المؤسس على التفاعل بين متغيرات متشابكة وتجاهلت النظم الاجتماعية ونوع الأحداث المختلفة.

نرى ماركس أفرط في تلخيص التطور الرأسمالي بادعاء التركيز المتزايد للثروة ، وأفرط في تلخيص دور الدولة كتنظيم لطبقة سائدة التي سوف تذبل مع الثروة الشيوعية ، ولقد تنبأ بأن هذا سيحدث في انجلترا الدولة الصناعية الرأسمالية ، ولكن الثورة حدثت في روسيا الزراعية ، والدولة لم تذبل بل تأكد دورها عما كانت فأصبحت هي المنتج الوحيد.

ومن ثم (فقبول تفسير حتمي خالص هو بالتأكيد سوء فهم للتعقيد المتناهي للعلاقات بين الحياة والبيئة. ونرى كذلك أن الحتمية البيئية تتصور أن من الموضوعية أخراج العامل الإنساني بينما الحقيقة أن الإنسان أحد عناصر مكونات المجتمع بل هو أهم عنصر من عناصره .فيظهر جليا أن التغير الاجتماعي يحدث نتيجة لعوامل عديدة ، مثل التكنولوجيا ، والصناعي والاقتصادي والإيديولوجي والدين وليس لعامل واحد ترجيح أو أفضلية على العوامل الأخرى في حد ذاته.

وبهذا يلاحظ أن التغير الاجتماعي لا يسمح بسبب واحد. والمبدأ المنهجي هو الاعتماد المتبادل لمجموعة من المتغيرات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ملخص النظريات الاجتماعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الــفــــــــــــــــــــــــalfrid 1ـــــــــــريــــد ::  :: -